Home / ثقافة و منوعات / أسرار الشاي المغربي

أسرار الشاي المغربي

أسرار الشاي المغربي

الشاي المغربي

الشاي المغربي

أتاي” او الشاي هو مشروب ساخن منتشر في كل ربوع المملكة المغربية ويختلف تحضيره من منطقة لأخرى وتجده حاضرا في موائد الطعام وحتى في قصائد ودواوين بعض الشعراء والأدباء.

  • تاريخ الشاي المغربي:

     يعود ظهور الشاي في المغرب إلى القرن الثامن عشر، وعرف انتشارا أكثر في منتصف القرن التاسع عشر في عهد المولى إسماعيل إذ تلقاه كهدية مع أكياس من السكر من طرف المبعوثين الأوربيين من أجل إطلاق سراح الأسرى، وذلك راجع لقلته في بلاد المغرب.

  • طقوسه:

من المعهود عند كل شخص أن المنازل المغربية معروفة بالترحيب ويعتبر الشاي هو رمزا لهذا الترحيب إذ انه لا يمكنك ان تدخل منزل مغربي إلا وسارعوا أهله إلى تحضيره ولم يعد يقتصر على المناسبات فقط كالأعياد أو الأفراح بل تجاوزها ليصير مشروب يومي لا يستغنى عنه في كل الموائد المغربية ويحضر في كل الأوقات وحتى بدون مناسبة أي يمكن ان يحضر في الصباح الباكر او الظهر او المساء أو في أي ساعة اخرى.

  • ثقافته:

سنة اثنان وتسعون تسع مئة وألف تم تنظيم مسابقة لأحسن شاي بمدينة الدار البيضاء وكان المغرب هو البلد الحائز على جائزة أحسن بلد لتحضير الشاي وذلك سببه الموقع الاستراتيجي الذي يجاور الصحراء والمشهورة بتحضير الشاي الصحراوي الذي له طريقة خاصة وتلقى إعجاب الكثير.

  • أنواع الشاي:

هناك الشاي الأخضر: وهو ثاني أنواع الشاي شهرة يتم صنعه من خلال تجفيف أوراق نبات الكاميليا الخضراء.

الشاي الأسود: ويعد الأكثر انتشارا بين أنواع الشاي إذ أنه يمد الجسم بالنشاط اللازم ويحضر من نبات الكاميليا ومن ثم تخميرها وتجفيفها وهو مر المذاق إذا لم تضف له السكر.

وهناك أنواع وأصناف أخرى للشاي منها: الشاي المنكه، الشاي الأبيض، الشاي الأحمر، شاي المريمية، شاي الأعشاب.