Home / مشاهير / الحكومة تطالب عادل إمام بالتطوير فى “مأمون وشركاه”

الحكومة تطالب عادل إمام بالتطوير فى “مأمون وشركاه”

عادل إمام

عادل إمام

دراما اجتماعية كوميدية يقدمها الزعيم عادل إمام، فى مسلسله الجديد “مأمون وشركاه”، المقرر أن يخوض من خلاله السباق الرمضانى المقبل، حيث يسخر هذا العام من بعض الصفات الشخصية التى تصل عند بعض الأشخاص إلى حد المرض، ليقدم زعيم الضحك والكوميديا، هذا العام وجبة كوميدية دسمة، مليئة بالإسقاطات الساخرة على واقعنا الحالى. “اليوم السابع” ينفرد بكواليس وأحداث العمل، الذى ينافس به الزعيم خلال الماراثون الرمضانى لعام 2016،

حيث يجسد دور رجل بسيط يدعى “مأمون”، هذا الرجل يعانى من البخل الشديد للغاية، لديه 3 أبناء يجسدهم خالد سليم ويدعى “زكريا”، وخالد سرحان ويدعى “يوسف”، وتامر هجرس ويدعى “يحيى”، وابنة وحيدة، وزوجها السلفى يجسده محمد لطفى ويدعى “معتز”، هذا بالإضافة إلى زوجته وتجسدها الفنانة الكبيرة لبلبة، أما الفنان القدير مصطفى فهمى فيجسد دور صديقه المقرب. ومع الحلقات الأولى نرى أبناءه الثلاثة الذين تركوا له المنزل و”طفشوا” منه، بسبب بخله الشديد، فضلا عن محاولات زوجته لطلب الطلاق منه، حتى أنها دائمة الاتصال بأبنائها وتعلق لهم بشكل مستمر قائلة:

“أنا مش طايقة أعيش مع أبوكم، بخيل أوى، وهطّلق منه”، حتى أن بعضهم كان خارج مصر فيعود لحل هذه الأزمة. ومع الحلقات ندرك أن “زكريا”، وهى الشخصية التى يلعبها النجم خالد سليم، يعيش قصة حب مع فتاة، ويهتم بالموسيقى فهو دائما الشخص الحالم، ونرى “يوسف”، وهى الشخصية التى يلعبها الفنان خالد سرحان، شخص مستهتر يعيش فى إيطاليا، ولم يحقق أى نجاحات، بل أنه لا يسعى سوى الجرى وراء البنات. أما الابن الثالث “يحيى” وهى الشخصية التى يجسدها الفنان تامر هجرس، فهو بمثابة ضيف شرف حيث يظهر فى الحلقات الأخيرة من المسلسل، ويعود لمصر من الخارج، بعد جمعه الملايين الطائلة، ليكون المثال الناجح وسط أسرة مستهترة وأب بخيل. ومع منتصف الحلقات، يعلم الجميع والرأى العام أن “مأمون”، وهى الشخصية التى يقدمها الزعيم، يمتلك مليارات طائلة، حتى تُصدم زوجته التى أصبحت “طليقته” بغناه الفاحش، وتعلق له قائلة: “طول عمرى عايشة معاك.. ومفكراك بخيل عشان فقير.. يطلع معاك الفلوس دى كلها.. منك لله”، ويبدأ أبناؤه وطليقته وزوج ابنته فى البحث عن هذه الأموال، لأنهم لا يعرفون أين يخبئها عادل إمام. ومع إدراك الرأى العام للمليارات التى يمتلكها “مأمون”، تطالبه الحكومة بتطوير العشوائيات، والتبرع لمرضى الكبد والسرطان وبناء المستشفيات، لتتصاعد الأحداث فى إطار كوميدى، خاصة أن “مأمون”، ظل بخيلا على نفسه وزوجته وأبنائه، فى الوقت الذى تطالبه الحكومة بالتبرع بجزء من أمواله.. وحتى نهاية الحلقات يظل الجمهور والمشاهدين يبحثون عن مكان اختباء أموال “مأمون”، لتظهر الحقيقة فى الحلقة الأخيرة. وكان النجم الكبير عادل إمام قد بدأ تصوير أولى مشاهد مسلسله باستوديو نحاس فى مدينة السينما، بالديكور الخاص بمنزله، الثلاثاء الماضى، وهى عادة الزعيم دائما يفضل بدء تصوير أعماله بأستوديو نحاس، وهو أكبر بلاتوهات مدينة السينما مساحة، حيث يتفاءل به الزعيم دائما فى كل عمل يقدمه سواء سينمائى أم درامى، والعمل من تأليف يوسف معاطى، وإنتاج شركة “سينرجى” تامر مرسى، ومنتج فنى هانى كشكوش. ويعد العمل هو الخامس الذى يجمع الثلاثى عادل إمام ويوسف معاطى وتامر مرسى، بعد مسلسلات “فرقة ناجى عطا لله” و”العراف” و”صاحب السعادة” و”أستاذ ورئيس قسم”، وهى الأعمال التى تم تقديمها على مدار الـ4 مواسم الرمضانية الماضية، ويعد العمل الرابع الذى يجمع الثلاثى بالمخرج رامى إمام، بعدما تم إسناد مسلسل الزعيم الأخير للمخرج وائل إحسان، بعد انشغال رامى فى مسلسل “الشهرة” لعمرو دياب، والذى تم تأجيله لأجل غير مسمى.

تعليق