Home / أسرتك / المرأة و سوق الشغل

المرأة و سوق الشغل

المرأة و سوق الشغل

أصبحنا اليوم نعيش في عصر التطور و التحديث، و أصبحنا نجد المرأة تضاهي الرجل في كل مجالات الحياة و في جميع الأعمال إذ لم يعد شيء يستعصى عليها.

المرأة رفيقة الرجل في دربه و أصبحت تنافسه في كل الأعمال، و مع تطور الزمان بدأت ترفض الخضوع و الاستسلام و تريد أن تبرز وجودها و كيانها لأنها قادرة على ان تعطي لأنها تملك من الطاقة ما تحتاجه لتنافس به في مجال الشغل فنحن نراها في مجال البناء ومجال الأعمال و أصبحنا نراها تقود القطار و الطائرة و العديد من الأعمال الأخرى، لم يعد يقتصر دورها على أعمال البيت فقط فهي لم تدرس طوال حياتها لتدفن علمها في الطبخ و الغسيل و أشغال البيت بل لتخرج للواقع و تقول ها انا نعم انا حاضرة و موجودة و في استطاعتي أن أقدم كل ما أملك في سبيل إبراز شخصيتي.

هيا كفانا من الأفكار السلبية و الرجعية  التي تقول أن مكان المرأة الطبيعي  هو منزلها و تربية أطفالها، لا مكانها هو في كل مكان وهي قادرة أن تجمع بين الثلاثة بيتها تربية أطفالها و مجال العمل.