Home / مشاهير / فنانات «أمهات» لكن بالتبني

فنانات «أمهات» لكن بالتبني

حلم الأمومة يراود جميع النساء، فكل امرأة لا تحس بأنوثتها وقيمتها إلا بوجود طفل في حياتها، وعلى الرغم من أن كثير من الفنانات تسعين للشهرة والأضواء والنجاح؛ فإن هذا لا يمنع طموحهن بأن يصبحن أمهات، حتى ولو بالتبني. ويستعرض موقع “التحرير” مجموعة من أشهر الفنانات اللاتي حرصن على تبني الأطفال للإحساس بالأمومة، مثل..

تحية كاريوكا

300

على الرغم من أن الفنانة تحية كاريوكا تزوجت 14 مرة تقريبا؛ فإنها لم تنجب، وعندما كانت في السبعين من عمرها تبنت طفلة اسمتها “عطية الله”، أو “طاطا”، وكانت تمازح أصدقائها بأنها “أنجبت وهي في عمر السبعين”، وأوصت الفنانة فيفي عبده بأن تتولى رعاية البنت بعد وفاتها، وبالفعل بعد وفاة كاريوكا في 30 سبتمبر 1999 تبنتها فيفي عبده، وربتها من ابنتيها الاثنتين.

 

 

نجوى فؤاد

73ebf31e5d1b55c1e5489ad9ae75395f
في حوار لها مع الإعلامي “نيشان” في برنامجه “أنا والعسل” عام 2013، صرحت الفنانة نجوى فؤاد بأنها تزوجت 12 مرة، ومع ذلك امتنعت عن الإنجاب لانشغالها بعملها، وفي إحدى الزيجات اكتشفت أنها حامل وأرادت إنجاب طفل ولكن زوجها أصر على إجهاضها، فخضعت لرغبته وندمت كثيرا بعدها لأنها لم تصبح أما بالمعنى الطبيعي.

ولكن زوجة أبيها تبنت طفلة ولكنها توفيت، فقامت الفنانة نجوى فؤاد بتبني الطفلة من بعدها ورعايتها، وهو ما عوضها عن إحساس الأمومة نسبيًا، حتى أن لديها الآن أحفاد من ابنتها بالتبني.

 

مديحة يسري

3579952263
تزوجت الفنانة مديحة يسري أربع مرات، من بينها زواجها من الفنان محمد فوزي وأنجبت منه ابنها الوحيد “عمرو”، ولكنه توفي في حادث سيارة، وأصيبت مديحة بصدمة نفسية كبيرة وقتها، وهو ما دفعها في عام 2008 إلى تبني طفلة تدعى “هبة” من جمعية “ابنتي” التي تمتلكها الفنانة “نجلاء فتحي”، ولكنها لم تستطع أن تضمها بمنزلها لأن قانون التبني يشترط وجود أب وتعيش مديحة يسري بمفردها، ومع ذلك اعتادت الفنانة القديرة على زيارتها باستمرار والاهتمام بها معنويا وماديا.

وعندما تقدمت “يسري” في السن أصبحت “هبة” تزورها باستمرار في منزلها، وهو ما عوضها عن شعور الأمومة الذي افتقدته.

ليلى علوي

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-11-18 15:27:34Z |  | ÿš¢¬ÿ¢§¯ÿ¢ª±ÿœ {Ö­

الفنانة “ليلى علوي” متزوجة من رجل الأعمال “منصور الجمال”، ولكنها لم تنجب، وأعلنت في عام 2005 أن ابنها “خالد” لم تنجبه ولكنه طفلا بالتبني، وابن إحدى قريباتها التي مرضت بعد إنجابه وطلبت من ليلى التكفل به بعد وفاتها، ووافقت ليلى على الفور، موضحة أنه أصبح ابنها ولا يناديها إلا بـ”ماما”، كما صرحت بأنها متبنية 5 أطفال غيره، ولكنهم يعيشون بإحدى دور رعاية الأطفال.

تعليق