Home / أسرتك / العنف عند الطفل ، الأسباب و الحلول .

العنف عند الطفل ، الأسباب و الحلول .

العنف عند الطفل ، الأسباب و الحلول .

العنف عند الطفل ، من المشاكل التي تواجهها الأمهات خصوصا ، عندما يكون الطفل عنيفا ، هي صعوبة التواصل معه و إقناعه بالصواب من الأشياء التي من الواجب عليه القيام بها ، و تعليمه كيفية التعامل مع الآخرين ، سواء الأطفال أو الكبار .

فعنف الطفل يكون تجاه الآخرين الذين يحاول فرض سيطرته عليهم و إرغامهم على القيام بما يريده أو تلبية رغباته .

فكيف على الأم الحكيمة أن تتصرف مع طفلها العنيف ؟

العنف عند الطفل

العنف عند الطفل

_ الأسباب المؤدية إلى تبني الطفل للعنف .

_ السيطرة .

الطفل و منذ شعوره بنفسه ، يحاول الإستقلال بذاته ما أمكنه ذلك ، و لذلك فإنه يحاول في جميع الحالات فرض سيطرته على المحيطين به ، سواء من الكبار أو من الصغار ، و جعلهم يلبون له كافة الرغبات و تحقيق الأمنيات . و إن لاقى الرفض ، فإنه قد يطور سلوكا عنيفا تجاههم .

_ الدلال الزائد عن الحد .

يعتبر التدليل الزائد عن حده عاملا قد يجعل الطفل يطور السلوك العنيف تجاه الآخرين . لأنه يكون يشعر بالقيمة المضافة التي اكتسبها من تدليل والديه له ، و يعتبر الآخرين من الأطفال دونه من حيث المقام ، مما يجعله يعنفهم و يقسو عليهم .

_ المثل الأعلى .

الطفل مقلد بارع في كل الحالات ، و هو يحاول دائما التصرف وفق ما يراه من تصرفات الآخرين من الكبار ، و خصوصا الكبار الذين يحبهم و يجعلهم مثله الأعلى . و الأبوين أو أحد الأقارب من الأمثلة العليا لدى الأطفال . لذلك يجب تجنب التعامل بالعنف داخل المنزل و أمام الطفل ، لأن ذلك يؤثر فيه بشكل سلبي ، و يجعله يظن أن العنف هو السلوك الطبيعي في جميع الحالات .

_ الحلول  الممكنة .

_ الحرية المحروسة .

بعض الحرية الخاصة و المحروسة من الوالدين ، قد تخفف من التوتر لدى الطفل ، و تجعله يمارس بعض الإستقلالية و الشعور بالذات .

الحرية في بعض الإختيارات الشخصية ، كلون اللباس مثلا أو نوعيته ..

_ الرياضة .

من أحسن الممارسات المخفضة للتوتر و المخففة للعنف . لأن الطفل الذي يمارس الرياضة يكون له المجال من أجل تفريغ الطاقة الزائدة .

العنف سلوك سلبي ، لكنه لا أحد يمكن أن ينكر و جوده في المجتمع .لذا يجب التعامل مع الطفل بحرص و حكمة بالغين لكي لا يطور العنف بداخله و يجعل منه منهجا في الحياة .