Home / الصحة / تأكيد وجود البعوضة الناقلة لـ فيروس زيكا بالديار المصرية

تأكيد وجود البعوضة الناقلة لـ فيروس زيكا بالديار المصرية

تأكيد وجود البعوضة الناقلة لـ فيروس زيكا بالديار المصرية

فيروس زيكا

فيروس زيكا

في إعلان مثير للجدل، أكد الدكتور أحمد عماد الدين راضي ، وزير الصحة المصرية بأن البعوضة المسببة و الناقلة للفيروس المقلق و المسبب للتشوهات الخلقية عند الأطفال الحديثي الولادة، أكد أن البعوضة المسؤولة عن تفشي المرض و انتقاله بين الأفراد قد تأكد فعلا دخولها الديار المصرية.

غير أنه أعلن و بالمقابل أن انتشار نفس البعوضة يظل محدودا جغرافيا. حيث أنه لم يتم تسجيل حالات انتشارها إلا بمحافظتي أسيوط و ألمنيا وبشكل محدود غير مثير للقلق.

كما أضاف و زير الصحة ذاته أن كافة الإجراءات الوقائية و الإحتياطات اللازمة هي في صدد التنفيذ من قبل وزارته الوصية على القطاع الصحي في البلد. و بأنه لا مدعات للقلق بتاتا.

كما أنه و باتخاذ الإجراءات  اللازمة والضرورية سيتمكن المواطنون ،مؤطرين من طرف المصالح المعنية ، سيتمكنون من اتقاء الإصابة بالفيروس المذكور و الحد من انتشاره على الصعيد الوطني أو المحلي.

ويخبرنا التقرير الصادر عن المسؤولين المعنيين بنفس الوزارة وعن الأطباء المختصين أن انتشار الفيروس يتم عبر لدغة من أنثى صنف البعوض المذكور. نفس الحشرة تكون حاملة للفيروس و تقوم بنقله بين الأفراد مع كل لدغة تلدغها. عبر بث الفيروس مباشرة في الأوعية الدموية.

وحول الإصابات المذكورة في نفس التقرير ، فإن انتشار الفيروس، و تواجد البعوضة في منطقتي المنيا و أسيوط ، قد تم التصدي له . وذلك بمحاصرة البعوضة جغرافيا . و العزل الصحي اللازم للأفراد المصابين بالفيروس. وذلك من أجل الحد من انتشار الفيروس و الحد منه بغية القضاء الفعلي عليه و على كافة مسبباته.

وكانت إصابة بعض الأهالي في المحافظات الذكورة بمرض غامض منذ شهور عدة قد أثار القلق عند الأهالي، خصوصا مع وفاة 21 شخصا من المصابين بذات المرض الغامض.

وحسب شهادات بعض الأهالي فإن أعراض المرض الغامض كانت تتمثل في الإرتفاع المفاجئ لدرجة حرارة المريض، و عادة ما كان يصاحب ارتفاع درجة الحرارة قيء شديد و صداع قوي.

وهي أعراض مشابهة لأعراض الإصابة ب

 

تعليق