Home / أسرتك / السل المرض القاتل الخفي

السل المرض القاتل الخفي

http://syaden.net/?giniefr=cherche-femme-parfaite-livre&6b0=ca in أسرتك, الصحة, الصحة و العافية, الطفل, العائلة, طب و صحة, نصائح 426 Views

السل المرض القاتل الخفي كيف تتجنبينه

السل

trading binario funziona السل المرض القاتل الخفي

http://www.idfopoitiers.fr/maskoer/838  

click من أخطر الأمراض المعدية التي تنتشر بسرعة ، و عبر الهواء ، تماما كالزكام البسيط . وتحصل الإصابة به حين يسعل الشخص المصاب أو يبصق ، فتتطاير جراثيم المرض الخبيث لتصيب شخصا آخر يكون بالمحاذات من الشخص المصاب ، و هكذا دواليك .

http://armor-deck.net/edikpedik/6543 فلنتصور شخصا مصابا أو حاملا لجرثومة مرض السل ، و هو يركب الحافلة أو يتجول في مكان عمومي ، ويسعل باستمرار ، فكم من الأشخاص الأصحاء سيصابون بالمرض من جراء الإختلاط بالشخص المصاب ؟

Tadalafil Oral Strips Spain ومن هنا تنصح منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية . و يمكن أن نختصر هذه الإجراءات في عنصرين أساسيين وهما:

http://www.tangotec.com/?sitere=opzioni-binarie-pivot-point&816=e8 _ العزل الصحي للمصاب

see url _ الكشوفات الطبية للأشخاص ذوي قرابة الشخص المصاب ، أو من كانوا في اتصال مباشر معه .

sГҐdan flirter kvinder العزل الصحي للمصاب يكون إما داخل المستشفى ، و تحت إشراف الأطر الطبية المختصة ، و التي و بالإضافة إلى حرصها على إعطاء المريض الدواء المخصص لمقاومة جرثومة المرض ، تقوم بعزله عن عموم المرضى الآخرين ذوي الأمراض المختلفة ، كما و التحكم في الزيارات و إجراء التحاليل المخبرية لذوي المريض ، و ذلك حتى يتم حصر الإصابة و الحؤول دون تمددها .

follow link أما الكشوفات المخبرية لذوي قربى المريض و المحيطين به ، فالغاية منها التأكد من أن المريض لم يقم بنشر الجرثومة الخبيثة في المحيط المقرب منه ، كالأسرة الصغيرة و الأصدقاء و زملاء العمل .

http://www.idfopoitiers.fr/maskoer/2943 _ تشخيص المرض

يكون تشخيص المرض عبر مراحل مدروسة بدقة من طرف الطبيب المختص في الأمراض التنفسية .

و المرحلة الأولى تتم في ثلاثة أيام ، و ذلك عبر تحليل بصاق المريض المأخوذ منه

صباحا ، قبل تناوله وجبة الإفطار  ، حيث يقوم ال”بيب بتحليل عينة البصاق تلك من أجل الكشف عن  ( العصيات ) وهي الجراثيم المسببة و الناقلة للمرض ، في لعاب الشخص .

 

المرحلة الثانية تكون بعد أن يتأكد الظبيب من وجود الجراثيم في لعاب المريض ، يقوم بإجراء تصوير بالأشعة لمنطقة الرئتين عند المريض ، من أجل معرفة مدى انتشار المرض .