Home / الحياة الزوجية / الدورة الشهرية والرغبة الجنسية التي تعاني منها المرأة

الدورة الشهرية والرغبة الجنسية التي تعاني منها المرأة

الدورة الشهرية والرغبة الجنسية التي تعاني منها المرأة

  • الدورة الشهرية ومشاكلها عند النساء:

المشاكل الجنسية من بين المشاكل التي تعاني منها عدة السيدات خلال الجماع جراء انقاع الدورة الشهرية، وهذا راجع إلى انخفاض المستوى الهرموني الاستروجين الذي يؤدي إلى حدوث تغيرات على مستوى الرغبة الجنسية عند المرأة. فجل النساء تصلن مرحلة اليأس التي تكون لديهن أسوء المراحل فتبدأ عندها بالمعاناة الصحية التي لا مفر منها، التي تغير مزاجها بشكل كلي.

الدورة الشهرية ومشاكلها

الدورة الشهرية ومشاكلها

فمعضم النساء تلاحظن خلال القيام بهذا النشاط بعدم الشعور بالشهوة الجنسية أو الإثارة الجنسية، كما أن بعضهن أقل تفاعلا مع أزواجهن وأقل تفاعلا مع اللمس والمداعبة مما يجعلهن تتراجعن في إقامة العلاقة الجنسية مما يؤثر على الزوج أحيانا.

قد يسبب هذا المشكل أمراض نفسية عند بعضهن، أو أمراض أخرى كانخفاض الأستروجين التي يسبب نقص تدقف الدم إلى المهبل، الذي يجعلهن يعانين من جفاف المهبل.

هناك عوامل أخرى غير الأستروجين الذي تسبب في تراجع الرغبة الجنسية عند النساء منها:

  • مشاكل التحكم في المثانة.
  •  إضطرابات النوم.
  •  الإكتئاب والقلق والتوتر.
  • الأدوية والمخاوف الصحية.

هل كل النساء تعاني من هذا المشكل؟

الجواب هو لا: فمعضمهن لديهن رغبة جنسية حتى بعد انقطاع الدورة الشهرة لأنهن لا يخفن من الحمل، فأغلبهن يتسبب هذا المشكل ببعض المخاوف التي تاثر على نفسيتهن فمنهن من لا يمتلكن عدم القدرة على المسؤولية في تربية الأولاد، مما يجعلهن لا يرغبن في العلاقة الحميمية.

https://www.youtube.com/watch?v=79l9j4Hb0eQ

كيف يمكن  على الزوجة تحسين الرغبة الجنسية؟

في الوقت الحالي جل السيدات تعاني من عدم الشعور بالرغبة الجنسية خلال فترة انقطاع الدورة الشهرية، فتتوجهن إلى العلاج الاستروجين الذي يخفف جفاف المهبل خلال الممارسة الجنسية.
يقول الأطباء أن الأستروجين والهرمونات قد يكون مفيدا في زيادة الرغبة الجنسية عند النساء.
ويمكن علاج هذا المشكل بمصارحة الزوجة لأنه قد يساعدها في تخفيف آلامها ووطأة هذه المشاكل الجنسية لديها، وكذا استشارة الطبيب المتخصص بالإضطرابات الجنسية لمساعدتها في هذا الشأن.
أنواع اضطرابات الحيض:
الطنث: تكون فترة الطمث أو الدورة الشهرية خلال ستة أيام أو ثمانية أيام في الأسبوع.
النزف الرحمي: هو دورات حيض غير منظمة ويكون متكرر.
غزارة النزف الرحمي: هو فترات أشد غرازة لدورات غير منتظمة ومتكررة.