Home / أسرتك / الأوضاع السياسية و التربية

الأوضاع السياسية و التربية

الأوضاع السياسية و التربية

الأوضاع السياسية و التربية . ما العلاقة الموجودة بين الأمرين ؟ قد لا ندرك سريعا أن الأمرين مرتبطين بعلاقة جدلية ، فالأوضاع السياسية السائدة في البلد لها كبير الأثر على التوجهات التربوية لذات البلد . و ذلك لأن السياسيين و من خلال المناهج الدراسية يسعون دائما إلى توجيه قناعات الأطفال إلى ما يخدم مصلحة الوطن . هذا شئ مفترض ، غير أنه قد يكون التوجيه ذو غاية أخرى ، و هي تغيير التاريخ و التزوير فيه .

الأوضاع السياسية

الأوضاع السياسية

  • الأراضي المحتلة كمثال .

يسعى دائما المحتل إلى محو الهوية الوطنية للبلد الذي استعمره ، و لا يجد السبيل إلى ذلك إلا بالمدرسة و بالبرامج التربوية و التاريخية التي يسعى إلى تزويرها و تحويرها وفق ما يريد أن يوجه الطفل صوبه .

  • دور الأسرة .

و هنا يأتي دور الأسرة و محاربتها لتغليط الطفل و تصحيح المفاهيم لديه . يجب على الأبوين أن يلقنوا التاريج الصحيح لطفلهم و أن لا يدعوا المجال مفتوحا لأعداء أمتهم يرتعون و يزورون كما شاء لهم شيطانهم .