Home / أسرتك / الإهتمام بالشريك و برامج التواصل الإجتماعية

الإهتمام بالشريك و برامج التواصل الإجتماعية

الإهتمام بالشريك و برامج التواصل الإجتماعية

الإهتمام بالشريك في ظل الإنشغال الدائم للرجل كما للمرأة بالتواصل عبر المواقع العالمية من التحديات الكبيرة التي من الواجب على الزوجين خوضها .

لا يخفى على أحد ما مدى تأثير برامج التواصل الإجتماعية على السير الطبيعي لحياتنا العصرية . فالأغلب منا له على الأقل حساب واحد أو عدة حسابات على الصفحات الإجتماعية ، و هو يلزم نفسه بزيارتها كلما سنحت الفرصة بذلك . و في الغالب من الأحيان ما لا يجد الشخص وقتا للتواصل عبر المواقع المفضلة لديه إلا في المساء ، أي عند الإنتهاء من العمل اليومي . فلا لأحد من أرباب العمل على استعداد للسماح لموظفيه أو مستخدميه بذلك في أثناء وقت عملهم . فهو يدفع لهم الأجر من أجل العمل و ليس من أجل اللهو .

فيقوم الرجل أو المرأة بالتواصل عبر هذه المواقع في البيت  و يكون ذلك على حساب التواصل مع الشريك و مع الأبناء .

les multi-media

الإهتمام بالشريك

  • من حق أسرتك عليك جانب من وقتك

من حق الأبناء و الزوجة على الأب و الزوج الإهتمام وإيلاء المزيد من الوقت للرعاية و سماع المشاكل التي من الممكن أن تكون قد حدثت . فللسير الطبيعي للحياة العائلية لا بد لربها و ربتها أن يوليا كامل الإهتمام لبعضهما البعض و لأبنائهما . لأنه مع البعد عن الآخر نبدأ في فقدانه شيئا فشيئا ، إلى أن يضيع منا تماما .

https://www.youtube.com/watch?v=FWeFR-z0lDk

  • التواصل دليل على الإهتمام

إن الشخص الذي لا يهتم لك فإنه يتجاهلك بطبيعة الحال ، و من هنا المشكل القائم في التواصل الدائم عبر الأنترنيت بالآخرين ، و حرمان الزوجة و الأبناء مما هو حق لهم على أبيهم ، و هي الرعاية و التواصل و الإهتمام . مكا و أنه و إن لم يكن مقصودا من طرف الأب ، فإن ذلك يفسّر بشكل تلقائي على أنه قلة اهتمام و عدم اكتراث . للزوجة و للأبناء .

من حق كل منا أ، يتواصل عبر الموقع الإجتماعية العالمية ، و من حقه كرجل أو كامرأة أن يحظى بصداقات عابرة للقارات ، لكن ذلك لا يجب أن يكون على حساب قوق الزوجة و الأبناء في وقت أبيهم و اهتمامه و عطفه و رعايته .

 

تعليق