Home / مجتمع / التحرش الجنسي في العمل

التحرش الجنسي في العمل

التحرش الجنسي في العمل

التحرش الجنسي

التحرش الجنسي

التحرش الجنسي ، إن ظاهرة التحرش الجنسي في مجتمعنا بالأخص و في المجتمعات الأخرى من الظواهر المثيرة للجدل لحد الساعة ، وعندما نتكلم عن التحرش الجنسي لا بد وأن نذكر التحرش الذي تتعرض له النساء سواء المتزوجات منهن أو العازبات  في العمل ،  و الذي يتجاوز  في بعض الحالات النساء  إلى الشبان  ، بالإضافة إلا أن هذه  الظاهرة تعد خطيرة يجب الحد منها لما لها من مخلفات على المدى القريب ، و البعيد.

نجد أن أغلبية النساء يعانون من هذا المشكل ، وأصبح لديهم تخوف اتجاه تعرضهن للتحرش من طرف أرباب عملهن ويبدأ الأمر في الأول بالكلام ، النكت المخلة بالحياء ، اللمس ، القرص ، حتى يصل الأمر إلى أشياء أخرى ليست في الحسبان ، وإن أبت طردت من العمل وتعرضت للذل والمهانة ، وإن وافقت المسكينة من أجل الحفاظ على لقمت عيشها ، ولعدم توفرها على عمل آخر للرزق ، تكون قد باعت نفسها واتبعت أهواء غيرها ، ولا يقتصر هذا فقط على النساء ، نجد كذلك الشبان بدورهم يتعرضون للتحرش عندما يكون رب العمل شاذا جنسيا ، أو من قبل ربة العمل إذا توفرت على متاع الحياة إلا حصولها على الحب والحنان تعتقد أنها بالمال والنفوذ يمكنها شراء كل شيء .

هذه المعانات أصبح يعاني منها الجميع ، لذلك وبعدما كانت تعالج في الخفاء ، أصبحت تعالج في الملأ ، كما أنشئت جمعيات وهيئات وسنت قوانين وعقوبات لمرتكبي هذا الجرم في حق العاملين ، الذين يستغلون الضعفاء الذين لا حول ولا قوة لهم.

إلا  أن مجتمعنا لا يرحم ، وكلام الناس يقتل ، تجد المرأة  تخاف من الفضيحة وتشويه سمعتها لحساسية الموضوع و لخطورته ، وتجدها لا تمتلك الشجاعة الكاملة للتحدث عن معاناتها للكل.

كما تجد البعض من النساء يخافون من فقدان العمل ، وأن البعض الآخر يرون أنهن رغم خروجهن من صمتهن ، فإنهن لن ينلن حقوقهن للمكانة والسلطة التي يمتلكها رب عملها.

لذلك يمكننا القول إن هذه القضية مسكوت عنها ، ولا يمكننا محاربتها ومواجهتها إلى بامتلاك الشجاعة الكاملة لمواجهتها ومواجهة المجتمع.

 

 

 

 

 

 

تعليق