Home / الصحة / الفلفل الأسود وفوائده الصحية من أسرارك

الفلفل الأسود وفوائده الصحية من أسرارك

الفلفل الأسود وفوائده الصحية من أسرارك

الفلفل الأسود وما لاتعرفونه عنه، هو هو ثمرة أو نبات، وهو من بين التوابل التي تتداول بكثرة في كل أنحاء العالم، وهو متوفر جدا، هذا النبات يحتوي على مادة تسمى وبيبيرين الكيميائية. يستخدم الفلفل في الحفاظ على المواد الغذائية وإعطاءها طعما مميزا.

الفلفل الأسود

الفلفل الأسود

هذا النبات غني ببعض المعادن كالمغنيز والبوتاسيوم والحديد، وكذا غني بالفيتامينات كفيتامين  C وفيتامين K ، وليس هذا فحسب بل هو مضادا وجيدا للإلتهابات والجراثيم.

للفلفل الأسود فوائد صحية عديدة نذكر نبذة منها مثل:

يعمل هذا الأخير على تسهيل عملية الهضم، بعدما يقوم بإفراز حمض الهيدركلوريك الذي يوجد بالمعدة، كما يعمل كذلك على منع بعض الغازات المعوية من التشكيل، كما يساعد هذا النبات على تعزيز التعرق التبول، وبالتالي إزالة السموم التي تتواجد بالجسم.

هذا الفلفل يقوم كذلك بتوفير الإغاثة من التهاب الجيوب الأنفية وكذا احتقان الأنف، وهو يساهم كذلك في علاج الجهاز التنفسي، لكونه يحتوي على خاصية تكون مقشعة تعمل على تفريق المخاط والبلغم والترسبات التي توجد في الجهاز التنفسي، ونظرا لكون نوعيته مهيجة وطيبعية فإن ذلك سيساعد على طرد تلك الترسبات وذلك من خلال عملية العطس أو السعال، وبالتالي يؤدي إلى الشفاء بعد إلغاء تلك المواد من الجسم.

كما يعمل كذلك على المحافظة على صحة الجسم، ذلك أنه يعتبر علاجا فعالا في حالة الإصابة بمرض البهاق، المرض الجلدي الذي يفقد تصبغ العادية وبالتالي يعمل إلى تحويلها بيضاء.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذا الفلفل صالح جدا لمن يريد فقد وزنه، وذلك راجع لكون طبقته الخارجية تساعد على انهيار تلك الخلايا الدهنية الزائدة.

ويعد الفلفل كذلك مضادا للجراثيم وكذا مضادا للأكسدة، فهو يتوفر على خاصية مضادة للجراثيم والتي تساعد على القضاء على الالتهابات وكذا لدغ الحشرات، كما يساعد كذلك على تنقية الشرايين وجعلها نظيفة وذلك طبعا عن طريق العمل بطريقة مشابهة إلى الألياف وكذا تجريف الكوليسترول الذي يكون زائدا من الجدران.

ويتعبر مضادا للأكسدة لكونه يعمل على منع وإصلاح كل الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، مما يساعدها على الوقاية من كل الأمراض، مثل مشاكل الكبد، وأمراض القلب والسرطان وغير ذلك.