Home / جمال و أناقة / قفطانك محلول ألالة

قفطانك محلول ألالة

قفطانك محلول ألالة قفطانك محلول

قفطانك محلول ألالة .. من من المغاربة لا يعرف أغنية ( قفطانك محلول ألالة ..) ؟

لكن من يعرف الأصل التاريخي للأغنية و ربطها بالخصوص مع القفطان المغربي الأصيل ؟

لقد كانت الأغنية تغنى في كافة الأعراس و المنتديات المجتمعية عبر التاريخ المغربي ، و ذلك منذ أربعينات القرن الحالي . و هي أي الأغنية ليست ذات بعد قدحي للمرأة ، بل بالعكس تماما من ذلك ، فمؤلفها كان يقصد تنبيه السيدات في زمانه ذلك إلى ضرورة لبس القفطان مرفوقا بحزامه ، الذي يتشكل عادة من مضمة أو من مجدول . وهو ما يضفي على السيدة المزيد من الأناقة و التميز .

قفطانك محلول

قفطانك محلول

كما و أنه لم يكن مستحسنا ، في تلك الفترة ، للمرأة أن ترتدي قفطانها من غير حزام . فالمرأة المتمنطقة بحزامها ، توحي بالقوة و بالصرامة و بالحرص على الإتيان بكافة مهامها على أحسن الوجوه .

 _ المجد التاريخي للقفطان المغربي .

يرجع الكثير من المؤرخين أصول تداول القفطان في البلدان المغاربية و نشر إشعاعه إلى الموسيقار الأندلسي زرياب ، الذي كان يحرص على التزيي بالقفطان في خلال الحفلات التي يقيمها على شرف الأمراء و علية القوم في الندلس .

_ المصممون العالميون .

إن التفات المصممين الغربيين إلى القفطان المغربي دليل على تألق هذا الأخير ، و على الفرص الكبيرة التي يتيحها ، كلباس نسائي بامتياز ، من أجل التجديد و الإبداع و التألق من حيث التصاميم و إعمال الخيال .

وهو ما يثير بعض الإعتراض على كل حال من طرف بعض الفاعلين في المجال ، بدعوى الحفاظ على الموروث الثقافي الذي يشكله القفطان على الأصل الذي تواجد عليه منذ بداياته .

غير أن ذلك لا يقنع أحدا ، لأن الحياة أساسها التطور و التجديد . و لكي يستمر القفطان بالتألق و المواكبة ، على المصممين و المهتمين تبني القصات الجديدة و التصاميم الحديثة .

_ القفطان و النجمات العالميات .

الكثير من المصممين العالميين ، في خلال معارضهم يلبسون القفطان المغربي لنجمات عالميات ، لأنهن يشكلن القدوة من حيث الموضة و البحث الدائم عن الجديد و المثير . و ذلك مما يحسب للقفطان و للمصممين على حد سواء .