Home / أسرتك / معانات الأم العزباء في المجتمع الشرقي

معانات الأم العزباء في المجتمع الشرقي

معانات الأم العزباء في المجتمع الشرقي

معانات الأم العزباء في المجتمع الشرقي كبيرة ، و ظروفها قاسية كثيرا ، و ذلك لأن المجتمع الشرقي ذو المرجعية الدينية الإسلامية لا يقبل أبدا بالعلاقة الجنسية خارج إطار الزواج . و نحن إذ نشير إلى ذلك ، فلا يعني أبدا أن نشجع الفتيات على الحمل خارج إطار الزواج ، بل نحاول إثارة مشكلة عويصة و متشعبة تعاني منها الكثير من فلذات أكبادنا .

معانات الأم

معانات الأم

  • الفتاة الضحية .

في الغالب ما تكون الفتاة الأم العزباء ضحية لذئب بشري ، إستغل فيها السذاجة و صغر السن و عدم توقع العواقب ، فغرر بها إلى أن نال مراده الدنيئ ، ثم هجرها تواجه النتيجة لوحدها .

  • المسؤولية المشتركة .

كل ما سبق ذكره آنفا لا ينفي أبدا مسؤولية الفتاة فيما حدث ، بل لها كامل المسؤولية ، لأنها هي من اتخذ قرار الإنخراط في العلاقة الغير شرعية .

ولا ننفي أيضا أنها من حقها علينا أن نساندها إن وقعت في المحظور ، فهي تظل فردا من المجتمع ، تظل طفلتنا و فلذة كبدنا .

تعليق