Home / الموسوعة / سكوت، روبرت فالكون

سكوت، روبرت فالكون

سكوت، روبرت فالكون

سكوت، روبرت فالكون (1868-1912م). مكتشف بريطاني وضابط بحري، أصبح أول شخص يصل إلى سهل القطب الجنوبي. وصل إليه ضمن البعثة التي تحركت إلى هناك في الفترة الواقعة ما بين عامي 1901 و1904م. في 30 ديسمبر عام 1902م، وصل سكوت إلى خط عرض َ17 °82 درجة تقريبًا على بُعْد 840كم من القطب الجنوبي الحقيقي. خط العرض الذي وصل إليه سكوت كان أبعد خط جنوبي يصل إليه أي إنسان.

أدى نجاح سكوت إلى قيام الحكومة البريطانية والجمعية الجغرافية الملكية بتعيينه قائداً لبعثة إلى القطب الجنوبي الحقيقي. وخلال قيادته للبعثة، أبحر سكوت عام 1910م من نيوزيلندا على متن السفينة تيرا نوفا. وصلت مجموعته إلى كيب إيفانز في جزيرة روس، وأقاموا مقرًا فيها. بدأ سكوت رحلته على الثلج بوساطة المزالج في نوفمبر 1911م، ووصل الرجال إلى القطب في 17 يناير 1912م، لكنهم وجدوا أن المكتشف النرويجي روالد أموندسن قد سبقهم في اكتشافه بخمسة أسابيع، وذلك في الرابع عشر من ديسمبر 1911م. في رحلة العودة، مات الأعضاء الخمسة في مجموعة سكوت. وقد عُثر على ثلاث جثث بالإضافة إلى سجلات ويوميات كان يحتفظ بها الرجال في مكان معسكرهم الأخير. من بين العوامل التي أدت إلى موت الرجال: البرد، والجوع، والمرض، وسوء التنظيم، ونفاد الوقود للمزالج التي تعمل بالمحرك، وعدم توافر الجياد والكلاب، عندما دعت الحاجة إليها لجر المزالج. وُلد سكوت في ديفونبورت، بديفون.

(1868-1912م). مكتشف بريطاني وضابط بحري، أصبح أول شخص يصل إلى سهل القطب الجنوبي. وصل إليه ضمن البعثة التي تحركت إلى هناك في الفترة الواقعة ما بين عامي 1901 و1904م. في 30 ديسمبر عام 1902م، وصل سكوت إلى خط عرض َ17 °82 درجة تقريبًا على بُعْد 840كم من القطب الجنوبي الحقيقي. خط العرض الذي وصل إليه سكوت كان أبعد خط جنوبي يصل إليه أي إنسان.

أدى نجاح سكوت إلى قيام الحكومة البريطانية والجمعية الجغرافية الملكية بتعيينه قائداً لبعثة إلى القطب الجنوبي الحقيقي. وخلال قيادته للبعثة، أبحر سكوت عام 1910م من نيوزيلندا على متن السفينة تيرا نوفا. وصلت مجموعته إلى كيب إيفانز في جزيرة روس، وأقاموا مقرًا فيها. بدأ سكوت رحلته على الثلج بوساطة المزالج في نوفمبر 1911م، ووصل الرجال إلى القطب في 17 يناير 1912م، لكنهم وجدوا أن المكتشف النرويجي روالد أموندسن قد سبقهم في اكتشافه بخمسة أسابيع، وذلك في الرابع عشر من ديسمبر 1911م. في رحلة العودة، مات الأعضاء الخمسة في مجموعة سكوت. وقد عُثر على ثلاث جثث بالإضافة إلى سجلات ويوميات كان يحتفظ بها الرجال في مكان معسكرهم الأخير. من بين العوامل التي أدت إلى موت الرجال: البرد، والجوع، والمرض، وسوء التنظيم، ونفاد الوقود للمزالج التي تعمل بالمحرك، وعدم توافر الجياد والكلاب، عندما دعت الحاجة إليها لجر المزالج. وُلد سكوت في ديفونبورت، بديفون.