Home / إسلاميات / حكمة اخفاء ليلة القدر…رمضان 2016-2017

حكمة اخفاء ليلة القدر…رمضان 2016-2017

حكمة اخفاء ليلة القدر…رمضان 2016-2017

حكمـة اخفاء ليــلة القـــدر ، ليلة القدر أخفاها الحق سبحانه ليُعرف العبد الصالح من الطَالح !!

إليكـــــم التــفاصيل …

حكمة إخفاء ليلة القدر

 

ليلة القدر : 

ليلة القدر تكون في الأرجح في العشر الأواخر من شهر رمضان ، وهي الليلة الأخيرة  في الشهر الفضيل التي يحتفل – احتفالا دينيا –  فيها المغاربة والمسلمين عامة  ، اقتداءا بما جاء به في  ديننا الحنيف .

حكمة اخفاء ليلة القدر : 

من حكم الله عز وجل ومن نعمه أن جعل لنا ليلة القدر الفاضلة والمباركة ليلة مُبهمة . وهو القائل في كتاب العزيز:

شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن ” ، والحكمة من هذا الأمر هو حتى لا تعرف ساعة الإستجابة بحيث لو علمها الناس لقصروا  في العبادة ، وتركوا حتى يصل وقتها ، أنذاك يُصلون  ويَدْعُون ، وهي من الغيبيات كي يكون فيها  تفاوت و حرص ومعرفة العبد المجتهد من المُقصر  .

والحكمة والغاية من الإخفاء هي لفائدتين عظيمتين هما : 

أولها : بيان   العبد الصادق فيها والذي يُخلص نيته لله تعالى ويكون ضابطا في تعبده ،  بحيث في تلك العشر الأواخر من رمضان ، يُحتاج فيها  التحري وبذل الجهد بُغية رضى الله .

ثانيها :  أن هذه الليلة  – القدر – مرتبطة بكثرة ثواب المسلمين وبكثرة الأعمال  الحسنة .

 

دعاء ليلة القدر

 

تعليق