Home / إسلاميات / ماهي ليلة القدر … رمضان 2016 – 2017 ؟؟

ماهي ليلة القدر … رمضان 2016 – 2017 ؟؟

Binary options option bots work in إسلاميات, الإعجاز في القران الكريم, الدين و الحياة, رمضان 1,178 Views

ماهي ليلة القدر … رمضان 2016 – 2017 ؟؟

http://www.tangotec.com/?sitere=binary-strategy-forex&a72=f0 rajan binäre optionen ماهي ليلة القدر ،مما أنعمه الله علينا ومَنه علينا هي نعمة الإسلام ، وأركانه خمسة منها الصوم وهو الركن الثالث بعد الصلاة والزكاة،وما أن كان لنا يوم في ليلة من رمضان أعظم من ليلة القدر ، فما هي هذه الليلة  ؟ ولماذا سميت بليلة القدر ؟

http://www.fordbaris.com/?jiiias=forex-ticareti&a75=74 https://www.youtube.com/watch?v=Z1mm0OIuBts

ماهي ليلة القدر : ؟

source site ليلة القدر هي من أَجَل الليالي وأعظمها في شهر المغفرة ،  وتكون في العشر الأواخر من رمضان ، وهي تمتاز بقدسية جلية حيث أنها نزلت فيها سورة في القرآن  الكريم ، وما ذَكَرها الله في كتابه الجليل سوى لأهمية مكانتها ولحيثياتها باعتبارها تشمل كل السلوك والمعاملات لقوله  تعالى :  ” إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ، لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ، تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ ، سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ  . 

http://winevault.ca/?perex=landing-topoption-com landing topoption com وهي الليلة التي نزل فيها القرآن جملة واحدة  من اللوح المحفوظ  إلى السماء الدنيا في بيت العزة .نزل به الروح الامين ، جبريل عليه السلام ، ثم بعد ذلك بدأ يتنزل على البني محمد صلى الله عليه وسلم ، بحسب الأحداث والوقائع .

ليلة القدر في القرآن والأحاديث النبوية :

enter site قال تعالى في سورة  القدر: “إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر،وما أدراكَ ما ليلةُ القدر، ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر ، تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر ،سلامٌ هي حتى مطلع الفجر”.

http://peopletrans.com.au/bioddf/vuowe/62 وقال عليه الصلاة والسلام :« تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان .

best way to write online dating message ليلة القدر عند عموم الناس هي ليلة  27 ، لكنها الأرجح فحسب حيث أن العلماء رجحوا أنها تنتقل ما بين ليلة 21 و

rencontre au benin 23 و25 و 27 و 29 ، وقد تكون في الأشفاع أيضا فهي مخفية هي من الغيبيات التي حجبها الله عن عباده بُغية معرفة العبد الصالح من الطالح .

Tagged with: