Home / جمال و أناقة / أسرار تكشف لأول مرة عن لالة سلمى من أسرارك

أسرار تكشف لأول مرة عن لالة سلمى من أسرارك

أسرار تكشف لأول مرة عن لالة سلمى من أسرارك

أسرار تكشف لأول مرة عن أيقونة الموضة و القفطان المغربي  الاميرة لالة سلمى من أسرارك  وستطلعكم عن خبايا الاميرة و  تألقها الدائم باللباس المغربي التقليدي الاصيل المتميز عن غيره من اللباس

 

لالة سلمى

لالة سلمى

تعتبر الأميرة لالة سلمى أيقونة لكل النساء عموما في مجال التألق ،و الإختيارات اللباسية .
و الجدير بالذكر أن الأميرة نفسها هي من تختار لباسها ، بذوقها الشخصي ، و من أرقى دور الأزياء و الموضة بالعالم . كما و أن أغلب أزياء الأميرة مقتنات من داري ” كريستيان ديور ” و “شانيل” . و الأزياء المختارة من قبل الأميرة تنال إعجاب جميع المتتبعين المختصين في المجال ، و تجعل من الأميرة الجليلة أيقونة الموضة العالمية و المثال الذي تحتدي به الكثير من نساء المجتمع الراقي في العالم ، و في الوطن العربي ، و بالطبع في المملكة المغربية.
فالكل يشهد للأميرة الجليلة بالتميز بأسلوبها الخاص في انتقاء اللباس ، في التنسيق بين الألوان ، في المزج بين الأثواب المختلفة ، من معاصر و تقليدي و التنسيق بينها بحيث تشكل تجديدا ساحرا خلابا في مجال الموضة العالمية .
إنها اللباس العصري بالنكهة الشرقية و التميز المغربي . إنها الأميرة لالة سلمى .

_ الأميرة الجليلة و القفطان المغربي الأصيل

لالة سلمى

لالة سلمى

لقد شكل انضمام الأميرة الجليلة للعائلة الملكية إضافة نوعية للقفطان المغربي الأصيل ، بحيث أن سموها زادته تألقا . و ذلك بذوقها الرفيع المتميز .
الأميرة تحسن اختيار الألوان ، و التنسيق بينها ، حسب المناسبات و المواسم ، كما و أن سموها تحسن المزج بين ما هو تقليدي و عصري و التألق فيه . بحيث أن اختياراتها الصائبة ، و ظهورها المتميز المرموق في الكثير من الملتقيات و المناسبات الدولية ، و هي ترتدي القفطان المغربي الأصيل ، يشكل دفعة نوعية لهذا اللباس التقليدي المغربي الأصيل . و لذلك نجد أن الكثير من سيدات المجتمع العربيات ، بل و حتى في العالم الغربي ، نجد أنهن أغرمن بالقفطان المغربي الأصيل ، و أخذن يتداولن لباسه و اعتدن عليه كثيرا .
لقد قالت إحدى سيدات المجتمع الراقي العربي ، في تعليق لها على صورة للأميرة وهي ترتدي قفطانا باللون الأبيض و حزاما مغربيا ” مضمة مغربية” من الذهب الأبيض : ” نحن من أشد المعجبين يإطلالة الأميرة لالة سلمى بالقفطان المغربي ، و بالطريقة الأنثوية الناعمة التي ترفع طرفه فيها ” .
و الجدير بالذكر ، أنه و بعد كل زيارة من سمو الأميرة لإحدى الدول الشقيقة ، فإنها تعطي الإنطباع الجميل بحرصها على الحضور مرتدية القفطان المغربي المتميز . وهو ما يلاقي الإستحسان من طرف المتتبعين ، كما و يثير حضور الأميرة و تميز لباسها استحسان الصحف المحلية و الدولية ، و تعليقاتها التي تثمن القفطان المغربي و ملاحظتها بأن الأميرة تزيده تميزا و تساهم في التعريف به ،عالميا على الوجه الأكمل .
فشكرا أميرتنا الجليلة على عطائك المتجدد ، على كافة الجهود المبذولة في محاربة داء السرطان ، على الدعم المعنوي و المادي الذي تقدمينه للحالات الإجتماعية الحرجة ، و على التألق الدائم بالقفطان المغربي الأصيل .

https://www.youtube.com/watch?v=7as7TiUAJ3U