Home / أسرتك / الزكاة في الإسلام ، و مناحي تصريفها .

الزكاة في الإسلام ، و مناحي تصريفها .

الزكاة في الإسلام ، و مناحي تصريفها .

الزكاة في الإسلام و مناحي تصريفها ، من أكثر الأسئلة تداولا بين الملتزمين بالتعاليم السمحة للدين الإسلامي . وذلك لتزايد الأشخاص الذين يدعون الفقر و يطلبون الصدقات .

فهل من الممكن أن نمنح الزكاة لكل من يطلبها ؟ أم أنه هناك بعض الشروط الواجب توفرها في الشخص الذي تجب له الزكاة ؟

الزكاة في الإسلام ، و مناحي تصريفها

الزكاة في الإسلام ، و مناحي تصريفها

ذلك ما سنحاول الإجابة عنه في هذا المقال من مجلة أسرارك .

قال سبحانه و تعالى في محكم التنزيل :  (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم ( ص 165 )

إذن فإن الله تبارك و تعالى قد حدد في كتابه الحكيم الفئات الواجب لها الزكاة ، و ذلك ما يجعل الزكاة محصورة في الفئات المذكورة حتى تصح و يؤجر مانحها .

و الفئات المستحقة للزكات هي كالتالي :

_ الفقراء .

الفقير هو كل شخص لا يجد قوت يومه ، أو يجد البعض منه فقط ، بحيث يكون في حاجة إلى ما يكمل به احتياجاته و احتياجات عائلته الصغيرة من الطعام .

_ المساكين .

المسكين حسب حديث النبي الكريم ( ص ) وفي حديثه النبوي الشؤيف برواية أبي هريرة رضي  الله عنه أن رسول الله ( ص ) قال : ( ليس المسكين بهذا الطواف الذي يطوف على الناس ، فترده اللقمة واللقمتان ، والتمرة والتمرتان . قالوا : فما المسكين يا رسول الله ؟ قال : الذي لا يجد غنى يغنيه ، ولا يفطن له فيتصدق عليه ، ولا يسأل الناس شيئا) .

إذن فليس كل من يطوف على الناس طالبا الصدقة مسكين ، بل هناك نعض المساكين الذين لا يسألون الناس ، و لا يفطن لهم الناس .

_ العاملون على الصدقات .

وهو كل شخص يعمل في جباية الزكاة لصالح بيت مال المسلمين ، وكل من يعمل بعمل متصل بها ، إن لم يكن لهم راتب ، فإن كان لهم راتب ، فإنهم لا يعطون من الزكاة .

_ المؤلفة قلوبهم .

كل من يرجى إسلامه من كبار القوم عند الكفار ، و ذلك طمعا في إسلامهم .

_ في الرقاب .

المقصود هنا كل الأسرى من المسلمين ، و الأرقاء .

_ الغارمون .

أصحاب الدين و الغرامات .

_ في سبيل الله .

للمجاهدين بأنفسهم في سبيل إعلاء راية الإسلام .

_ إبن السبيل .

المسافر المنقطع عن بلده و الذي لم يتبقى معه من المال ما يبلغه بلده .

 

https://www.youtube.com/watch?v=GYC_9UnpWJs

تعليق