Home / أخبار / الأميرة الشابة لالة سلمى ابنة الشعب و رمز للانفتاح المغربي

الأميرة الشابة لالة سلمى ابنة الشعب و رمز للانفتاح المغربي

الأميرة الشابة لالة سلمى ابنة الشعب و رمز للانفتاح المغربي

سلمى

سلمى

منحني زوجي شرف لقب أميرة وأتمنى أن أشرفه. هكذا تعكس الأميرة للا سلمى، عقيلة العاهل المغربي محمد السادس، شخصيتها المتواضعة وبساطتها وإحساسها بالمسؤولية. ويتابع المغاربة بشغف نشاطات الأميرة للا سلمى، حيث الأنظار متجهة صوب هذه الأميرة الشابة ابنة الشعب التي اختارها الملك لتكون رفيقة دربه وشريكة حياته، وأصبحت تمثل لدى المغربيات رمزا للانفتاح المغربي على العالم وإشارة قوية من ملك البلاد إلى مساهمة المرأة الفعالة في تنمية وتطوير المجتمع وتلفت للا سلمى اهتمام الصحف المحلية والدولية، فهي الزوجة الأولى لملك مغربي التي تظهر أمام الملأ حين أعلن الملك قرانه عليها يوم 21 مارس 2002، وفي صيف نفس العام احتفى بعروسه على مدى ثلاثة أيام شاركه الفرح عرسان من مختلف أنحاء المغرب، وقدم الملك المغربي عروسه للا سلمى للجميع، ليمرر لكل العالم رسالة إنسانية عميقة ويشير إلى تدشين عهد جديد في تاريخ المغرب.وقد لفتت الأميرة الإنتباه مؤخرا في السعودية بعد زيارتها للرياض وزيارتها إلى جمعية «سند» لدعم أطفال السرطان، وقد حرصت على زيارة الأطفال والتحدّث إليهم مما أعطى رسالة واضحة عن دورها الإنساني خاصة وأن منظمة الصحة العالمية اختارتها سفيرة للنوايا الحسنة في مجال الوقاية وعلاج أمراض السرطان

https://www.youtube.com/watch?v=YqsonlfBYVI