Home / أخبار / ضبطها تمارس الجنس مع حمار فـ”شك في نسب إبنته” فهل يمكن أن تحمل المرأة من حيوان؟

ضبطها تمارس الجنس مع حمار فـ”شك في نسب إبنته” فهل يمكن أن تحمل المرأة من حيوان؟

أثارت واقعة ضبط زوج لزوجته في أثناء ممارستها الجنس مع الحمار بمحافظة المنوفية، ورفضه الاعتراف بابنته، قائلا: “مش ممكن تكون بنت الحمار”، فهل يمكن حدوث حمل من خلال الممارسة الجنسية بين الإنسان والحيوان؟ يجيب على هذا السؤال الدكتور مصطفى نصار، أخصائي الطب البيطري، قائلا: “لا يمكن حدوث حمل نتيجة ممارسة الجنس بين حيوان وإنسان، ولفهم الموضوع بصورة أوضح يجب أن نفهم الآتي. تتكون المملكة الحيوانية من كل الكائنات على الكرة الأرضية، وهي مقسّمة إلى عدة رُتب، ويعتبر الإنسان في أعلى هذه الرُتب، ويُطلق عليها الرئيسيات وتتميز حيوانات هذه الرتبة بكبر حجم المخ وتعقيد تركيبها التشريحي، مع وجود إبهام في اتجاه عكسي للأصابع المتحركة، وتشمل هذه الرتبة القرود والبابون والميمون والنسناس ومجموعة الشمبانزي، والأورانج يوتان (إنسان الغاب) والغوريلا. والتهجين، هو عملية التزواج التي تحدث بين سلالتين مختلفتين ولكنهما من نفس الرُتبة، فمثلا نجد أن تهجين الحصان والحمار ينجح ويكون الناتج عنه البغل، لكن غالبا ما يكون الهجين عقيما، ولا يمكن حدوث هذا في الرُتب المختلفة مثل: الإنسان والحيوان وهذا لأسباب متعددة، مثل: اختلاف عدد الكروموسومات (الصبغة الجينية) التي يحملها كل منهما، فالإنسان لديه 46 كروموسوما في حين إن الكلب لديه 78 كروموسوما. وكانت تحقيقات قسم شرطة أشمون بالمنوفية، كشفت قصة ضبط رجل لزوجته وهي تمارس الجنس مع حمار، وتشكيكه في نسب ابنته بأنها قد تكون ابنة الحمار. وقال الزوج في محضر الشرطة، إن زوجته مشهورة بين بنات القرية بالأخلاق والاحترام، وهذا ما جعله شديد التعلق بها، وهو سبب حبه لها في الأساس، وكان أسعد الناس حين أصبحت زينب ملكا له في الحلال، بحسب قوله. وأضاف: “بعدما اكتشفت الحادث المشؤوم الذي جعلني أكره حياتي والنساء جميعا، حتى بنتي اللي كنت بتمناها مش عايزها، هرميها في أي ملجأ، تلك الحالة التي وصلت لها، جعلتني أشك في نسب ابنتي أيضا، أنا إيه اللي يثبت لي إن البنت بنتي، مش ممكن تكون بنت الحمار؟”. وذكر أنه بعدما اكتشف فعلة زوجته أخذت تصرخ وتعالي صوتها، وبدأت تضحك وتمزق في ملابسها، وتمت إحالتها لمستشفى الأمراض العقلية بالعباسية.