Home / جمال و أناقة / “الموضة التكنولوجية”.. أزياء تأخذ العين والعقل!

“الموضة التكنولوجية”.. أزياء تأخذ العين والعقل!

in جمال و أناقة 971 Views

opzioni binarie automatizzato com

http://halilbalim.com/?frimol=conocer-hombres-en-sevilla&282=37 قالت ليزا واسونغ، مصممة الموضة التكنولوجية بشركة بزنس بلانت، إحدى الشركات الهامة المختصة في مجال الموضة التكنولوجية في برلين، أنه قد تم ابتكار أزياء “تكنولوجية” طبعت بتصميمات ثلاثية الأبعاد، بدلاً من الألوان والأصباغ التقليدية، الأمر الذي مكن من استحداث تصميمات مبتكرة أخاذة للعين والعقل معاً، ومن المتوقع أنها ستكون طفرة بكل المقاييس في عالم الموضة خلال السنوات القليلة القادمة.

source site

go to site وأضافت واسونغ، في حديثها لموقع “أورو نيوز”، أن المصممين في شركتها تمكنوا من إدخال التكنولوجيا الحديثة إلى مجال تصميم الأزياء بشكل مبتكر للغاية، حيث يصنع القماش من مواد غير قابلة للاشتعال ولا الاتساخ وتحمي من عوامل الجو المختلفة، أما الألوان والمظهر الخارجي فقد تمكنت التكنولوجيا الحديثة من إضافة رسومات وأشكال متحركة، بدلاً من الأشكال والرسوم التقليدية التى كانت تطبع بواسطة الأصباغ على القماش.

follow site

source link وتم مؤخراً عرض أزياء صمّمت في الشركة في معرض بالعاصمة الألمانية برلين، ولقى التصميم استحساناً كبيراً من جانب الجماهير، وهو مؤشر جيد يؤكد أن مثل هذا الاتجاه سوف يشهد نجاحاً كبيراً مستقبلاً.

opzioni binatiw tenpo

http://arbhojpuri.com/download-song/2510/ وأشارت، إلى أن أحد الفساتين المعروضة، والذي لقي استحسان الحضور، صمم بهيكل مطبوع بتقنية الأبعاد الثلاثية، وقد تم اختيار هذه التقنية لأنها قادرة على خلق العديد من الأشكال الكبيرة والمختلفة، والتي لا يمكن إحداثها بواسطة الأدوات القليدية.

conocer chicos de madrid

abonnement site de rencontres كما سوف يكون متاحاً مستقبلاً إضافة  أجهزة تقنية تفيد الإنسان مثل رصد ضربات القلب والإبلاغ الفوري في حالة حدوث نوبة قلبية أو أى مرض مفاجئ، بالإضافة إلى الإبلاغ عن الحوادث، والاتصال بالإسعاف أو البوليس، وغيرها من الأمور التي سوف تفيد الإنسان مستقبلاً.

حيث سوف يصبح الثوب الذي يرتديه قادراً على إبداء المظهر الفريد بالألوان والأشكال المبتكرة والمتغيرة والمتحركة، بالإضافة إلى أنه سوف يقدم لمرتديه خدمات عديدة تحافظ على أمانه بشكل أكبر.