Home / تصنيفات / اوضاع جنسيه عنيفه. جنس جرئ . جنس عنيف. اوضاع جنسيه متنوعه مع الشرح بالصور

اوضاع جنسيه عنيفه. جنس جرئ . جنس عنيف. اوضاع جنسيه متنوعه مع الشرح بالصور

قم بوضع زوجتك بالوضع الفرنسي
اربط يديها بأي قطعة قماش بحافة السرير
قم بإدخال القضيب و يجب أن يكون الإيلاج بقوه مع الدفع حتى تسمع ضرب حوضك بمؤخرتها بحركة سريعة وعنيفة ومنتظمة
وفي هذه الأثناء قم بالضغط بإبهامك على 0000بحركة دائرية من أعلى سيزيدها ذلك نشوه وجنونا وفي غضون دقائق سوف تسمع صرخاتها توسلاتها وإلحاحها على ان تطلق سراحها لا تفعل ذلك لا تصغي لما تقول فهي في غاية المتعة بل حاول أن تزيد من قوة الإيلاج والدفع بقوه

تقف الزوجة أمامك وأنت خلفها
قم با دخال كامل القضيب في الفرج(المهبل) من الخلف دعها تمشي أمامك وأنت تسير خلفها وكن ملتصق بها من الخلف وقم بالتنقل في أرجاء الغرفة وقضيبك في الداخل بهذه الحركة المجنونة سوف تشعر زوجتك بالهوس الجنسي والإحساس المثير غير التقليدي

لحس البضر باللسان لا يكفي بل لابد من مص البضر وتحريكه بالأسنان فهذه عملية غاية في المتعة
• الضرب على المؤخرة أثناء الجماع بزيد من تهيج الزوجة وإيصالها للنشوة
• لا تجعل توسلات الزوجة وصرخاتها اثنا الجماع تثنيك عن القيام بكامل دورك أثناء الجماع فهذه الصرخات والتوسلات ما هي الا اللذة الحقيقية أللتي تنبع من الأعماق l
• أثناء الإيلاج ضع أصبعك السبابة بين شفاه الزوجة وسوف تقوم بمصها فهي تستمتع بذلك
• عند إدخال القضيب لا تجعل حركة القضيب عمودية بشكل انسيابي رتيب بل يجب ان تكون حركة القضيب حركه دائرية باتجاه عقارب الساعة ومرات بعكس اتجاه عقارب الساعة ومرات بشكل عمودي للأعلى ومرات بشكل عمودي في الأطراف لكي يحرك البضر في اتجاهات متعددة ويصل القضيب إلى جميع المناطق الحساسة بالمهبل وعند إخراج القضيب من المهبل أثناء التكرار يجب ان يكون ملتصق تماما بجدار المهبل أثناء السحب للخلف ويفضل ان يخرج 80% من القضيب قبل الإيلاج مرة أخرى

• السرعة والقوه في عملية الإيلاج والإخراج مطلب أساسي فبدونها تفقد عملية الجماع أثارتها وجنونها

• المداعبة قبل الجماع يجب أن تأخذ ضعفي الوقت الذي تحتاجه أثناء عملية الجماع

نصيحة هامة …لك أيتها الزوجة……………………….

قول خبراء العلاقات الزوجية ان على الزوجة ان تتجاوب مع زوجها ولاتقوم
فقط بدور الدمية الجنسية التى تعمل بنفخ الهواء.

هذا الدور السلبى يثير قلق الزوج فغياب النشاط مع الحركة الدالة على
الاستجابه والتفاعل اثناء اللقاء مع الزوج يجعله يشعر وكأن زوجتة لاترغب
ولا تشتاق اليه.

ان الزوج يحب زوجتة الشاكية ويريد ان يعرب عن هذا الحب بالتقارب الجنسى
والتواصل معها ولما كان الزوج مستمرا فى المعاشرة فان ذلك يعني انه
منج** الى زوجتة وانها تثيره وتج**ه اليها الا انه حريص علىاسعادها
وامتاعها والا لما شعر بالغضب لعدم استجابتها.

انه يريد ان يشعر بانه مرغوب من زوجتة واذا كانت الزوجة الشاكية تريد
حقا امتاع زوجها فان عليها ان تترك العنان لنفسها وتستجيب لمداعباتة
وتشاركه ممارسة الحب بطريقة ايجابية ولتحقيق ذلك عليها ان تغير طريقتها
الجامدة وان تجرب اشياء جديدة وتطرق مجالات اخري للمتعة والمغامرة الحسية
.

واذا كان امتطاء زوجها حركة غير مقبوله من جانبها فان عليها ان تجرب
اوضاعا اخري فبإمكانها ان تضطجع على جانبها بطريقة موازية لزوجها جنبا
الى جنب او الاضطجاع على حافه السرير فيما يإتيها زوجها للايلاج من الامام
وهو واقف على قدمية مع الانحناء فوق زوجتة كما يمكن للزوجة تنويع الاوضاع
اثناء جلوسها على كرسى كبير.

ان التزام الزوجة بذلك الوضع الوحيد الذي لا يتغير وهو ان تستلقى على
ظهرها وزوجها اعلاها وتظل جامدة على هذا النحو – يقلل من فرص المتعة
الوصول الى الذروة لهذا ينبغي ان تستغل اعجاب زوجها بجسمها ورغبته فيها
فى تطوير حركاتها واكتساب مزيد من الثقة بجسمها ونفسها كما يمكن للزوجة
ان تستعرض جسمها بالطريقة التى تثيير الزوج كأنها تكشف فخديها وتحرك
وركيها وتستغل شفتيها وتستعمل يديها وتنطلق فى عالم المتعة والمحبة
والسعادة والتجاوب الكامل مع الزوج

تعليق