Home / العالم السفلي / سر لعبة ويجا الحقيقية وكيفية معرفة “الغيب”

سر لعبة ويجا الحقيقية وكيفية معرفة “الغيب”

بداية نبدأ بتعريف اللعبة :

لوح ويجا (بالإنجليزية: Ouija) والمعروف أيضاً بلوح الروح أو لوح الحديث يتكون من كلمتين (فرنسية)oui و ja (هولندية/ألمانية) وكلاهما تعنيان “نعم”. هو لوح مسطح مرسوم عليه كل الأحرف الأبجدية والأرقام من 0-9 وعبارتي “نعم” و”لا” وكلمتي “مرحباً” و”وداعاً” مع رموز أخرى ويحتوي على مؤشر متحرك على شكل قلب صغير من الخشب مثقوب من المنتصف يستخدم لنقل رسالة إلى الأرواح عبر هجاء الكلمات على اللوح. حيث يقوم المشاركان بوضع أصبعيهم على المؤشر ويحركوه حسب الإجابات فاذا قمت مثلا بوضع غمامة على عين الشخصين المحركين للمؤشر ستكون حركة المؤشر غير ذات معنى.[1] تم تقديمه تجارياً من قبل رجل الأعمال الأمريكي إيليا بوند في 1 يوليو 1890، وكانت تُعتبر لعبة صالون غير مؤذيةإلى أن استخدمها الروحاني الأمريكي بيرل كوران كأداة للتكهن خلال الحرب العالمية الأولى[2].
ربطت الأديان وبعض السحرة الويجا مع المس الشيطاني[3]، ويعتبر إستخدامها تهديداً للروح. لكن على الرغم من خطورتها وإنتقادها من المجتمع العلمي، وإعتبارها شيطانية من قبل المسيحيين إلا أنها تلقى رواجاً بين كثير من الناس.

فكيف يمارس اللاعب هذه اللعبة المخيفة؟!
باختصار مجموعة من الأصدقاء يجتمعون في جو مليء بالخوف والفزع حول
دائرة من الارقام والحروف، يحاولون استكشاف مستقبلهم البعيد من خلال
لعبة تسمي ‘الويجا’.. ولايعلمون أنهم دخلوا عالم السحر الأسود
وبكلمات بسيطة أستدعوا الجن خادم الحروف الذي قلب حياتهم رأسا علي
عقب وتسبب في إصابة صديقتهم بإنهيار عصبي بعد ما تحدثت مع والدها
المتوفي!

البداية مثيرة والنهاية كانت أشد إثارة..

أخبار الحوادث اقتحمت هذا العالم المثير والغريب.. لتبعث برسالة
تحذير إلي الآباء والأمهات.. خدو بالكم من ألعاب ابناءكم.. فليست كل
لعبة بريئة!

ويجا ويجا come to play الكلمات السابقة هي بأختصار كلمة السر للدخول
إلي عالم السحر الأسود.. لعبة خطيرة يمارسها الأطفال والشباب دون وعي
منهم ودون النظر للعواقب التي تصاحبها من أضرار معنوية قد تنتهي في
بعض الأحيان لأمراض نفسية مستعصية لايمكن الشفاء منها والمعروف أن
السحر ذكر في القرآن الكريم وحرم علي الناس ممارسته خاصة السحر
الأسود لما يتسبب فيه من أضرار جسيمة.

الترحيب بالجن!
يعود أصل هذه اللعبة لقديم الزمان عندما قام بعض السحرة بتحضير جن
يسمي ‘خادم الأرقام’ أو ويجا ‘ouiaja والمقصود منها معرفة اجابات
لبعض الأسئلة المستقبلية من خلال خادم الحروف الذي يبدأ في الظهور
بعد ذكر الكلمات اللازمة لإحضاره وفي قديم الزمان تطلب ممارسة هذه
العملية مجموعة من الأوراق الصغيرة والمنقوش عليها الحروف كلها بدءا
من الألف… وإلي الياء والارقام من ‘صفر إلي تسعة’ بالأضافة لثلاث
أوراق أخري منقوش عليها كلمة ‘نعم، لا، الوداع’ ويتم وضع الأوراق
كلها علي شكل دائرة ويوضع الثلاث أوراق الأخيرة في منتصف الدائرة
تحديدا وباستخدام مؤشر صغير تكون اللعبة جاهزة تماما.. وفي جو يملأه
الغموض والخوف يبدأ اللاعبون في وضع أطراف أصابعهم علي المؤشر
ويرددون الكلمات اللازمة لإحضار ‘ويجا’ وفجأة يشعرون بالمؤشر تحركه
قوي خفية ويتجه المؤشر لكلمة ‘نعم’ وفي هذه اللحظة يربط الجميع حزام
الأمان إستعدادا للدخول إلي السحر الأسود ويبدأون بإلقاء الأسئلة
الخفيفة في البداية كنوع من المداعبة والترحيب بالجن الموجود معهم
ومن ثم تبدأ الأسئلة الحقيقية وتكون أسئلة عن أشياء ستحدث بالمستقبل
وهنا يبتسم الشيطان إبتسامته المفزعة عندما يتأكد أنه قد سيطر تماما
علي عقول المشتركين في هذه اللعبة والذين لايبالون بحرمانية ممارسة
هذا النوع من السحر الشرير ويستمرون في التمادي بالخطأ.

اللعنة الغامضة!
تقاليد هذه اللعبة أن جميع اللاعبين أو المتواجدين أثناء ممارستها
لابد أن ينتظروا حتي النهاية وحتي يتجه المؤشر من تلقاء نفسه إلي
كلمة ‘الوداع’ واذا حاول أحدهم المغادرة قبل النهاية تصيبه لعنة
غامضة تتمثل في أمراض نفسية وعصبية وتوتر مستمر بسبب أشياء غريبة
تحدث أمامه دون أي تفسير علمي لها ولكن هناك خدعة مفزعة أيضا
لايدركها اللاعبون إلا بعدما ينتهي بهم الأمر داخل مصحة للأمراض
النفسية أو أمام دكتور لعلاج الأمراض النفسية والعصبية وتكمن هذه
الخدعة في الضغط النفسي الذي يقع علي كاهل شخص ما من الموجودين أثناء
اللعبة وفي غالب الأمر يكون هذا الشخص هو أضعفهم تحملا لهذا النوع من
الضغوط أو يكون أشد الأشخاص خوفا من هذه الالعاب المخيفة وهنا يتحول
الأمر إلي شبه صراع عندما يحاول الجميع ردع هذا الشخص عن مغادرة
المكان وعندما يفشلون في ذلك يدب شجار عنيف بينهم وفي الغالب ينتهي
الأمر بمقتل أحدهما أو إصابته علي الأقل!

انتقام الويجا

ويؤكد كل من مارس هذا السحر أن الأمر ينتهي بشجار عنيف يليه احداث
غريبة تخرج اما من عقلهم الباطن الذي يخيل لهم أن هذا الجن سيسعي
وراءهم للانتقام منهم واحد يلو الآخر لتركهم إياه دون أذن منه وأما
يتحول الأمر إلي ملازمة هذا الجن لاياهم وعدم تركهم سوي بعد التملك
من عقولهم تماما!

دموع ودماء!

ومن بين الحالات التي تعرضت لهذا السحر الأسود بعض الشباب الذين
تجمعوا في منزل أحدهم وداعبهم الشيطان لممارسة لعبة ‘الويجا’ لمعرفة
مستقبلهم وأعتقدوا أنهم بفعلتهم هذه سيرفهون عن أنفسهم كمثل الذهاب
لدجال أو ‘عرافة’ بقصد معرفة حظه لكن الحقيقة كانت مختلفة تماما وذلك
بعد أن روي لنا أحدهم القصة كاملة منذ البداية التي أمتلأت بالضحك
والسخرية وحتي النهاية التي تمثلت في بكاء ودموع ودماء سالت وسط بركة
الشر المتمثلة في الويجا.. أنطفأت الأنوار وساد الصمت علي المكان
وبدأ أحدهم في وضع لوحة خشبية مرسوم عليها الحروف من ال الألف للياء
أو من (A) to (Z) والأرقام من ‘صفر إلي 9’ ووضع أثنان منهم أطراف
أصابعهم علي المؤشر وبدأت اللعبة.. بدأ أحدهم في ترديد الكلمات
اللازمة لإحضار الجن الشرير وبعد عدة دقائق ظن بعضهم أن شيئا لن يحدث
أصابهم الذهول عندما تحرك المؤشر ببطء ودون تدخل أيا من الاثنين
الملامسين له وتوجه إلي كلمة ‘نعم’ معلنا موافقته علي مشاركتهم
في هذه اللعبة اللعينة بدأ أحدهم في سؤاله عن تاريخ ميلاده وبالفعل
أجاب المؤشر سؤالهم ونظر الجميع إلي صديقهم الذي ألقي السؤال منتظرين
أياه أن يقول شيئا إلا أن ملامح الذهول ملأ وجهه وهو يهز رأسه
بإيماءه بطيئة معلنا تأكيده لصحة المعلومة!

تملك الرعب من الجميع وبدأت ملامح الفزع تكسو وجوههم وتحل محل
أبتسامات السخرية التي كانت موجودة منذ ثواني قليلة، لم يقدر أحدهم
علي النطق والقاء سؤال آخر إلا أن أحدهم استجمع شجاعته وألقي سؤالا
آخر وأجاب عنه ‘ويجا’ وتوالت الاسئلة الي أن طلب أحدهم من صديقتهم
التي كانت تجلس بالقرب منهم تشاهد ما يحدث وهي لاتصدق شيئا وتشعر
أنها داخل كابوس مفزع تتمني أن ينتهي بسرعة حتي تخرج من هذا الضغط
العصبي لكن للأسف كان كل ما يحدث حولها واقعا لا تستطيع تغييره
وحاولت أن ترفض طلب صديقها لكن الجميع أصر علي مشاركتها اللعب وبصوت
باكي سألته عن والدها الذي كان قد توفي منذ أشهر قليلة وبالفعل رد
عليها الجان لكن بصورة مختلفة تماما عما توقعته نادي المؤشر بحروف
أسمها وبدأ يتحدث إليها في سرعة والغريب أن المعلومات التي كان
يقولها لايعلمها أحدا سوي والدها المتوفي ولهذا لم تتحمل الفتاة كل
هذه الضغوط وسقطت علي الأرض فاقدة للوعي وأسرع الجميع بحملها إلي
المستشفي
وأكد الطبيب الذي قام بتشخيص حالتها بأنها أصيبت بانهيار عصبي نتيجة
ضغط عصبي كبير تعرضت له!
لوح أويجا : هي عبارة عن سحر اسود يتم من خلاله بالإتصال بأرواح الموتي بالإستعانة بالجن ، وقد ثبتت ادلة كثيرة على شدة حرمة السحر الأسود والتعامل مع الجن …
وهذي قصة حقيقية وقعت في سكن طالبات جامعة البحرين في البحرين وتحكي عن طالبة سعودية …

بعد ان انهت دراستها الثانوية في السعودية قررت الدراسة في مجال الغة الانجليزية ولسبب عدم تواجد هذا المجال في السعودية بكثرة قررت المجيء للدراسة في البحرين، وبعد ان تم قبولها في جامعة البحرين طبعا بعد طلاع الروح، ذهبت للبحث عن سكن لها ولكن اهلها قررو ان تسكن في سكن الجامعة وذللك خوفا عليها، سكنت خديجة في سكن جامعي لوحده في شقة مكونة من غرفة نوم ومطبخ وصالة جلوس، في بداية الامر كانت الامور تمشي على ما يرام وبعد ذلك الى ان زارتها احد الفتيات الى شقتها وجرى الامر الى الحديث عن الجن وقالت لها صديقتها انها تعرف كيف تحضر الجن فلم تمانع خديجة فلم تعتقد ان للجن وجود فاخذت صديقتها قلم ورسمت على الورقة شمس على اليسار و القمر على اليمين وكلمة نعم عند الشمس وكلمة لا عند القمر و الاحرف الابجدية في الوسط من الورقة والارقام من الصفر الى التسعة في اسفلها، بعد ذلك تم اضاة شمعتين على جانب الورقة وتم غلق جميع الستائر و المصابيح وإزالة اسماء الله من الحائط او اي دللاة عن وجودالله او الاسلام، بعد ذلك قامت باخذ 200 فلس ووضعهما فس وسط الورقة ووضع كاس صغير مقلوب فوقهم، بعد ذلك قامت صديقتها بقول كلمات بالنكليزية والكلمات كانت ( أويجا اويجا أر يو ثير انسير مي باي يس اور نو ) في بيداية الامر كانت خديجة هادئة ولكن لم يدوم هذا اذ تحرك الكاس وكانت خديجة واضعة يدها في ال100 فلس الاولى وصديقتها في ال100 الثانية كانت خديجة تتوقع ان صديقتها كانت تلعب معها هذه العبة لكي تخيفها لا اكثر، وتحرك الكاس على القمر اي ان اويجا لاتستطيع الظهور في هذا الوقت وبينما كان الهدوء سائد في الغرفة الى ان سمعو طرقة باب فقامت خديجة وفتحت الباب ووجدت صديقتها الثالثة وهي شيماء سنة ثانية محاسبة فدعتهم للخروج فخرجوا جميعهم من المنزل ولكن صديقتها الاولي طلبت من ان تحرق الورقة وإعادة اويجا الى مسكنها ولكن خديجة قالت انه ما من وقت لذلك وان كل هذا هراء وانه ليس حقيقة فخرجت فاطمة صديقتها الاولى وهي تحذر خديجة من العواقب، وبعد ان رجعت خديجة من نزهتها مع اصدقائها اخذت الورقة وقامت برميها في القمامة واخذت الكاس ووضعته في وضعها الصحيح وارجعته الى مكانه، ذهبت خديجة الى النوم ولكن حين استلقت على السرير احست انى هناك من يعبث في مطبخها ولكن حين ذهبت الى المطبخ لم تجد شى فرجعت الى سريرها ثانية وما انا استلقت الى ان سمعت صوتا في المطبخ مرة ثانية، فذهبت وهي تلقي التعويذات ولكن لم تجد شي فذهبت لكي تنام ولكن كان عندها احساس بان هناك من يراقبها ففتحت جميع الاضواء من شقتها ولكنها لم تجد شي في ارجائها، فذهبت للنوم وجميع الانوار مضاءة، في الصباح لقت خديجة صديقتها فاطمة واخبرتها بما حدث ليلة امس فوقفت فاطمة مرتجفة وقلقة وسالت ان كانت خديجة قد قلبت الكاس فاجابت خديجة وهي مندهشة من صديقتها نعم لقد قلبتها ورميت بالورقة في القمامة فاجابت فاطمة ان عليك الخروج من هناك باسرع ما يمكنك فقالت خديجة وباستغراب لماذا فاجابت فاطمة ان الروح الذي ايقظنها قد دخلت الى سكنك وانا لا اعرف كيف اخرج الروح فقالت خديجة دعكي من هذا الكلام الفاضي ولنذهب لناكل وبعد ان انتهو من الاكل والمحاضرات قالت فاطمة لخديجة ان تاتي لكي تنام معها في المنزل الى ان تجد لها سكن جديد ولكن خديجة قالت لها انها لن تصدق هذه التفهات وانها لن تنتقل الى سكن ثاني لمجرد سماع اصوات في المطبخ وانها اذا تطرقت الى هذا الموضوع مرة ثانية سوف لن تتكلم معها مرة ثانية، وبعد ان رجعت خديجة الى المنزل لكي تعد وجبة الغداء حدثت امور كثيرة معها مثل اشتعال الفرن لوحده او انفتاح صنبور الماء لوحده ولكن خديجة لم تاهبا واخذت تفكر بشكل منطقي ان البناء جديد ومن هذه الاشياء ومع مر الايام لم يكن هناك اي امر غريب في شقة خديجة ولكن بعد ثلاثة اسابيع من الحادثة حدثت امور عديدة في الشقة كادخول خديجة الى الحمام وانغلاق الباب عليها ولاتستطيع فتحه وحين احتراق احد الاضواء واستبداله تجد ان الضوء قد تم كسره ولكن بعد هذه الحادثة وجدو ان خديجة مقصرة في اداء الامتحانات وان مستواها يقل فذهبت لىا صديقتها فاطمة واخبرتها بكل ما حدث وانها اسفة على كل ما جرى، ثم رجعت الى شقتها وفي اليوم الثاني لم تحضر خديجة اي من المحاضرات فاستغربت صديقتها شيماء وفاطمة وذهبوا الى سكن خديجة ولكن لا من استجابة ومرت بضعة ايام على هذا الحال الى ان ذهبت شيماء الى التسجيل والسوال عن خديجة فوجدت ان خديجة قد سحبت اوراقها من الجامعة ورجعت الى السعودية………………….

تعليق