Home / أخبار / كيف أعادت طبيبة الإبتسامة لطفل فقد أسنانه لمدة 3 سنوات؟

كيف أعادت طبيبة الإبتسامة لطفل فقد أسنانه لمدة 3 سنوات؟

لم يكن الطفل « Coutinho Ryan « معتادا على الإبتسامة، ويشعر باستياء كبير بعدما فقد جل أسنانه وسنه 3 سنوات، ولكن الآن يمكنه ذلك بعدما قامت طبيبة أسنان بمعالجة حالته ليتمكن أخيرا من الحصول على أسنان بعد 3 سنوات من فقدانها. وتقول الطبيبة المعالجة « Mattos Amanda « أنها فوجئت عند زيارتها لمدرسة الطفل Coutinho Ryan واكتشفت رفضه الإبتسام عندما طلب منه ذلك، وأنه يعاني من عقدة نفسية بسبب فقدانه لأسنانه. وعرضت السيدة ماتوس علاج الطفل على والدته لكنها رفضت، معتبرة أن ابنها سيعيش دراما جديدة إثر العملية الجراحية التي سيخضع لها. وبعد مدة حصلت أم الطفل على عمل جديد كمنظفة في نفس المبنى الذي تعمل فيه طبيبة الأسنان، لتطلب منها هذه الأخيرة من جديد إخضاع طفلها للعملية الجراحية ليحصل على أسنان جديدة. تمكن الطفل « Coutinho Ryan « من الحصول على أسنان جديدة وابتسامة عريضة بفضل الطبيبة التي قدمت خدماتها بالمجان لتعود البهجة على محياه، وكذلك الإبتسامة العريضة التي لم تعد تفارقه. الطبيبة « Mattos Amanda « شاركت قصة الطفل على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ولاقت تفاعلا كبيرا من طرف روادها، كما استقبلت الطبيبة على برامج تلفزيونية لتعرف على قضية هذا الطفل الذي كان في طي النسيان.  على برامج تلفزيونية لتعرف على قضية هذا الطفل الذي كان في طي النسيان. تعرفي في ألبوم الصور على الطفل Coutinho Ryan وابتسامته العريضة بعد حصوله على أسنان مركبة: