Home / تصنيفات / 4 أوضاع جنسية تهدد حياتك.. تجنبهم فوراً

4 أوضاع جنسية تهدد حياتك.. تجنبهم فوراً

الرجل والمرأة كلاهما مسؤول عن نجاح العلاقة الحميمة بينهما، ولكن هناك بعض الأوضاع الجنسية الخاطئة، التي قد تؤدي إلى إصابات أثناء الممارسة، وهذه 4 أوضاع جنسية شائعة قد تهدد حياتك الجنسية. تعرف عيها “سيدي” وحاول الابتعاد عنها.

1- المرأة من الأعلى:

وجدت دراسة أن وجود المرأة من الأعلى من أخطر الوضعيات التي تهدد حياة الرجل الجنسية، فهذه الوضعية قد تؤدي إلى إصابات مؤلمة ومزعجة، كما أنها المسؤولة عن نصف إصابات كسور القضيب، وفقاً لباحثين من البرازيل، فعلى الرجل دائماً أن يكون من الأعلى كي يخفف إصابته بأية مشاكل، فإن وزن المرأة وثقلها مسؤولان عن هذه الكسور المؤلمة.

2- وضعية الـ  Pogo Stick:

إنها الوضعية المعروفة بالتبشيرية، التي يكون الرجل في أعلى والمرأة التي تستلقي على ظهرها والاثنان في مقابلة بعضهما بعضا، ولكن الخطر في هذه الوضعية إذا تمت وقوفاً وليس بشكل مستلقٍ، وذلك عندما يحمل الرجل المرأة بذراعيه وتلف هي بذراعيها حول عنقه، فهذا الأمر يشكل صعوبة كبرى عليه؛ لأنه من المحتمل أن تسبب آلاماً في الظهر على المدى الطويل. الهزهزة والقفز قد يسببان لخطر التعرض إلى السقوط على الأرض لكلا الطرفين.

3- وضعية الهزلي:

تعتبر هذه الوضعية مفضلة لدى الكثيرين، وتقوم فيها المرأة بالانحناء على أيديها وأرجلها مع فتح الرجلين قليلاً و يأتي الرجل من خلفها، لكن إذا كنت لا تعلم، فهي من إحدى الوضعيات أثناء ممارسة العلاقة الحميمة التي قد تؤدي إلى كسور في القضيب، حيث أكدت دراسة أجريت في البرازيل، أن معظم الكسور والإصابات ناتجة عن هذه الوضعية الخطيرة، وأنها تشكل حوالي 29% من إجمالي الكسور المؤلمة.

4- وضعية الجلوس الخلفية:

هذا الموقف يشكل ضغطاً كبيراً على القضيب، حيث يستلقي الرجل على ظهره وتكون المرأة من الأعلى وتضع يديها على صدره وتميل بدورها إلى الخلف، الأمر الذي يشكل خطورة على الرجل؛ فقد وجدت دراسة أجريت في سان فرنسيسكو أن هذه الوضعية، يمكن أن تؤدي إلى مرض البايرونيس الذي قد يجعل من الصعب أو حتى من المستحيل ممارسة الجنس في المستقبل في حالات الإصابات القصوى.

لذلك من الأفضل أن يكون الرجل دائماً من الأعلى، وذلك استناداً إلى عدة دراسات، كي يقلل من خطر تعرضه للإصابات وأخطرها تلك المتعلقة بكسر القضيب، فهذه الطريقة المثالية لممارسة العلاقة الحميمة بشكل آمن.

تعليق