Home / مصادر الفيتامينات والمعادن / أين يوجد الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء

أين يوجد الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء

أين يوجد الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء

الصوديوم والبوتاسيوم

جسم الإنسان بطبيعته يحتاج إلى العديد من العناصر الغذايئة حتى يتمكن من القيام بأنشطته وعملياته الحيوية، وإحدى أهمّ هذه العناصر عنصري الصوديوم والبوتاسيوم، ففي عملية الدفاع عن صحة الجسم، هناك عنصر فعّال يتولى هذه المهمة، ألا وهو البوتاسيوم، أمّا من يقوم بالهجوم ويعتبر العدوّ، فهو الصوديوم أو ما يعرف بملح الطعام. ومن أهم العمليات الحيوية التي تقوم هذه العناصر بتنظيمها هي:

أهميتهما

  • تنظيم مستوى الضغط لدم الإنسان.
  • تنظيم التوازن المائي للجسم ما بين بيئته الداخلية والخارجية أيضاً.
  • تنظيم عملية نقل المواد الغذائية من خلال أغشية الخلايا.
  • المساعدة على انتقال النبضات الكهروكيميائية.

أثر زيادتهما في الجسم

حتى تتم العمليات الحيوية داخل الجسم وبشكل سليم، يجب أن يكون هناك توازن في الأغذية التي نتناولها من الصوديوم والبوتاسيوم، فإذا تناولنا الصوديوم بشكل كبير، فإنّ ذلك يؤدّي إلى حدوث مشاكل وأمراض صحيّة ومن أهمها:

  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • السكتة الدماغية.
  • أمراض القلب المختلفة وتحديداً التاجية.
  • أمراض الكلى.
  • سرطان المعدة.
  • عدم انتظام ضربات القلب إضافةً إلى ضعف في عضلات الجسم.
أمّا بالنسبة للبوتاسيوم فيمكنك الإكثار من تناوله؛ لأنّه يساعد على تقليل ضغط الدم، وذلك بتناول مجموعة من الأغذية والتي تحتوي بدورها على البوتاسيوم بكميات كبيرة ومن أهمها:

أطعمة غنيّة بالبوتاسيوم

  • الفواكه المجففة ومن أهمها: والزبيب، والتمر، والتين، والموز، اولخوخ إضافةً إلى المشمش.
  • الخضراوات: والبطاطا، والأفوكادو، والبنجر، والسبانخ، والكوسا، والقرنبيط إضافةً إلى الطماطم (البندورة).
  • العصائر: مثل عصير البرتقال، والخوخ، والتفاح والجريب فروت.
  • الحبوب الكاملة ومنها: الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، ونخالة القمح، ورقائق النخالة إضافةً إلى حبوب الإفطار (كورن فلكس).

أطعمة غنيّة بالصوديوم

  • المأكولات البحرية مثل السمك، سرطان البحر والجمبري.
  • الملح والفواكه عامةً.
  • الألبان ومنتجاتها من لبنة، جبنة، زبدة إضافةً إلى الحليب.
  • الخضراوات وتشمل: والملفوف، والباذنجان، والفلفل، والبطاطس، والطماطم، والهندباء، والخردل، واللفت الأخضر، والسلق، والخرشوف إضافةً إلى السبانخ.

الحصول عليهما بشكل متوازن

أمّا إذا تناولنا البوتاسيوم ولكن بشكل قليل، فإنّ هذا يؤدي إلى تعرضنا للإصابة بحصى الكلى إضافةً إلى هشاشة العظام، لذلك لا بدّ من وجود خطوات يجب اتّباعها لعمل توازن بينهما وتلخص حاجتنا من الصوديوم وهي كالتالي:

  • الإنسان البالغ والذي يتمتع بصحة جيدة، تقَّدر حاجته للصوديوم بـِ 2300 ملغم.
  • تقدّر حاجة الإنسان الذي يعاني من ارتفاع ضغط الدم إلى 1500 ملغم تقريباً من الصوديوم.

لذلك عند إعدادنا للطعام أو حتى التسوق ينصح باتّباع التالي من أجل التحكم بكمية الصوديوم في الأطعمة وتجنب الأمراض، وهي:

  • اختيار الطعام الطازج، لكن في حالة لجوءك إلى المعلبات يفضل اختيار الأطعمة قليلة المحتوى من الصوديوم، وفي حال كان محتواها عالياً، يجب غسلها بالماء جيداً قبل استخدامها.
  • استخدم الجبنة، الزبدة وغيرها من الألبان بحيث تكون غير مُملحة.
  • يمكنك استخدام البهارات بدلآً من إضافة الملح مثلاً.
أمّا الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم فهي تشمل: الفلفل، والبقوليات، والجزر، والفجل، والبطاطا الحلوة، والملفوف، البصل، والطماطم، والخيار، والباذنجان، الثوم وغيرها.