Home / مصادر الفيتامينات والمعادن / أين يوجد فيتامين ب 1

أين يوجد فيتامين ب 1

أين يوجد فيتامين ب 1

فيتامين ب1

فيتامين ب1 أو الثيامين ويطلق عليه أيضاً الفيتامين المضاد للإجهاد، وهو أحد مجموعة فيتامينات ب، ويمتاز بقابليته للذوبان في الماء، ويساعد على إنتاج الطاقة اللازمة لقيام الجسم بوظائفه، وذلك من خلال قدره على تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز، كما أنّه يقوم بتفتيت كل من البروتين والدهون، ولهذا الفيتامين كم هائل من الفوائد على صحّة كل من الجهاز الهضمي، والجهاز الدموي، وغيرهما.

العناصر الغذائية لفتامين ب1

  • بياض البيض.
  • الحليب.
  • الخميرة والمشروم.
  • أعواد الهليون.
  • اللحوم الحمراء، والكبدة، والسمك وخاصة التونة.
  • النباتات الخضراء، مثل: السبانخ، والخس، والبازلاء، والقرنبيط.
  • الباذنجان، والبندورة، والبطاطا، والفلفل الحلو، والجزر، والبصل.
  • القمح، وبذور دوار الشمس، ونخالة الأرز أو الأرز الأسود، والشوفان، وبذور الشيا.
  • البقوليات، مثل: الفول، والفول السوداني أيضاً.
  • المكسّرات كالجوز والكاشو، واللوز.
  • الليمون، والبرتقال، والأناناس، والبطيخ.

أعراض نقص فيتامين ب1

يسبّب نقص فيتامين ب1 مرض البري بري وأعراضه هي:

  • حركة في القدمين واليدين، وكذلك وخز وتورّم بهما.
  • حركة غير طبيعية وغير منتظمة في العينين.
  • صعوبة في عملية التنفس.
  • ضمور في العضلات، وتشنّجات في عضلات الساق.
  • سرعة في خفقان القلب، وكذلك ارتفاع في ضغط الدم.

فوائد فيتامين ب1

  • يوفّر للجسم الطاقة اللازمة لإنجاز المهام الموكلة إليه، وذلك من خلال قدرته على أكسدة السكر، وكذلك إنتاج الجلوكوز في الدم.
  • يحفز أغلفة النخاع على النمو في جميع الأعصاب، ويوفر لها الحماية من الضمور.
  • يساهم في إنتاج الإستيل العصبي، الضروري في نقل المعلومات بين العضلات والأعصاب في القلب، كما أنّه يحمي القلب من المرض ويعينه على أداء وظائفه بشكل جيّد، وهو علاج فعّال للأشخاص الذين يعانون من مرض قصر القلب الاحتقاني.
  • يحمي العين من الإصابة بإعتام العدسة.
  • يؤخّر علامات الشيخوخة فهو يحمي البشرة من البقع وكذلك ظهور التجاعيد، وذلك لكونه أحد مضادات الأكسدة.
  • يسهّل وينظّم عملية الهضم، وذلك من خلال إنتاجه حمض الهيدروكلويك، وبذلك تتمّ عملية الهضم بالشكل الصحيح، كما أنّه يساعد على تناول الطعام بشراهة من خلال فتحه للشهية.
  • يقي من الإصابة بمرض الزهايمر، وذلك من خلال إبطاء نموه.
  • يؤثّر بشكل إيجابي على الجهاز العصبي، كما أنّه يزيد من قوة التركيز وكذلك الذاكرة.
  • ينتج خلايا الدم الحمراء، وهي مهمّة في أن يكون الجسم نشيطاً وصحياً.
  • يحسّن من أداء العقل لوظائفه مثل الذاكرة والتعلّم، بالإضافة إلى تحسينه وظائف الدماغ وذلك من خلال استخدامه ناقلاً عصبياً.
  • علاج فعال لتليّف الكبد، وفرط الدرقية.
  • يحسّن المزاج، ويرفع المعنوية.