Home / العلوم الإنسانية / أهمية دراسة الكيمياء للإنسان

أهمية دراسة الكيمياء للإنسان

أهمية دراسة الكيمياء للإنسان

علم الكيمياء

هُوَ علم يتناوَلُ دراسَة خَاصيّة العناصر والمُرَكّبات والقَوانين التي تَحكُمُ تفاعُلاتها وبالأخَص عندَ اتّحادها مَع بَعضها البعض أو تخليصُها مَع بَعضها البَعَض، والتفاعلات الكيميائيّة هيَ تأثّر مادّةٍ بمادّةٍ أخرى فَتُغيّر من تَركيبها الكيميائي نَتيجَة التأثّر بالحَرارة أو الكَهرُباء، وَهيَ من إحدى العُلوم الطبيعيّة التي عَرَفَها الإنسان ومارَسَها مُنذُ القدَم ولم يَعرف بدايَتها، وَقَد ارتبطََ هذا الفن مُنذُ الحضارات القَديمَة لدراسَة المَعادن والتّعدين وصناعَة الألوان والطّب وَصَبغ القماش وصناعَة الزجاج.

عندَما فُتَحَت مَصر في عَصر الفُتوحات الإسلاميّة سَنَة (642م) ساهَمُوا في تطوير الكيمياء وَهُم أوّل مَن عَملُوا واشتَغَلُوا بالكيمياء كَعلمٍ لَهُ قَواعدَهُ وَقَوانينَهُ، وبَقيَت هذه المَصادر العربيّة مَرجع رئيسي للغَرب خصيصاً خلالَ القُرون الوسطى، وترجَموا هذه الكتب وَحَتّى وَصَلَ الفتوحات الإسلاميّة إلى الأندلس يَحملُ مَعَهُ المَعارف والعلوم العربيّة وأصبَحَت تدرّسُ في الجامعات العَربيّة ببرشَلونة وطليطلة تعلّم جَميعَ العلوم خصيصاً علوم الكيمياء، لذلكَ للكيمياء آثارٌ إيجابيّة مُهمّة سَنَقُومُ بالتعرّف عليها من خلال مَوقع مَوضُوع.

أهمية دراسة الكيمياء للإنسان

  • الهَندسَة الكيميائيّة: هُوَ علمُ يَختصّ بتَصميم وتطوير العَمَليات الصناعيّة الكيميائيّة وإدارَة المَصانع التي يكون فيها العَمَليّة الأساسيّة هيَ التفاعُلات الكيميائيّة، وَيَهتمُّ المُهَندسُون الكيميائيّون بهذا العلم بتَحويل آمن واقتصادي للمَواد الكيميائيّة الخام إلى مُنتجاتٍ مُفيدة، وَمن أحَد أهَمّ هذه المَصانع الكيميائيّة هيَ: النفطيّة،و البتروكيميائية، وتقانة نانوية، والصناعات الغذائيّة والصيدليّة، والطب الأحيائي، وعلم الآلات، جَميعُ هذه الأمور هيَ من اختصاص المُهندسين الكيميائيين ولا تتم هذه الصناعات دونَ الحاجة إليهم.
  • الكيمياء التحليليّة: وَهيَ عَمليّة تَحليل العيّنات منَ المادّة لمَعرفَة التركيب الكيميائي لَها وَكَيفيّة بنائُها، فهذا الأمر يُساعدُ على فَهم المَادّة بشَكلٍ أكبر وَهُوَ أمرٌ مُهم بالنّسبَة للإنسان.
  • الكيمياء الحيويّة: وَهيَ عَمليّة دراسَة المَواد الكيميائيّة والتفاعُلات التي تحدُث في الكائنات الحَيّة.
  • الكيمياء غير العضويّة: وهي دراسة تفاعلات وخواص المركّبات الغير عضويّة، أي المركّبات التي لا تحتوي على الكربون والهيدروجين.
  • الكيمياء العضويّة: وَهيَ دراسَة تَفاعُلات وتركيب وخواص المادّة العُضويّة من أجل فَهم سُلوك المَادّة العضويّة في شكلها النقي إن وُجد بهدَف إنتاج المُنتجات الطبيعيّة والأدويَة.
  • الكيمياء الفيزيائيّة: هي تقوم على دراسة تغيّرات حالات الطاقة في التفاعلات الكيميائيّة، .
  • صناعَة المُنتجات المُهمّة: إنّ الكيمياء تدخُلُ في صناعات كثيرة من أهَمّها: صناعة الإسمنت، وصناعة الزجاج، وصناعة الصابون ومَواد التنظيف، صناعة العطور، وَفي التحاليل الطبيّة، وصناعة الأدوية الطبيّة، وبالتالي تَمّ مَعرفَة أمُورٍ كثيرة من أهمّها عَن طبيعة المادّة التي أوجَدَها الله تعالى لَنا وَطَريقَة استغلالها من خلال علم الكيمياء.

تعليق