Home / الصحة / صيدلية الأعشاب / فوائد القسط الهندي للغدة الدرقية

فوائد القسط الهندي للغدة الدرقية

فوائد القسط الهندي للتنحيف

القسط الهندي

يعتبر القسط الهندي من أهم النباتات التي تعود بالفائدة والنفع على صحة الإنسان، وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام- : “إن أمثل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري”، وفي ذلك دلالة على أهمية هذا النبات، والقسط الهندي عبارة عن شجيرة يصل ارتفاعها تقريباً إلى ثلاثة أمتار، وينتشر هذا النبات بكثرة في مناطق الهند، لذلك تمت تسميته بالقسط الهندي، وهناك نوعان للقسط الهندي: القسط البحري الذي يمتاز بلونه الأبيض، والقسط الأسود الذي ينتشر في الطبيعة بلون بنيّ غالباً، وتعتبر فوائد القسط الأسود أكثر فعالية من فوائد القسط الأبيض، وسيتم الحديث في هذا المقال عن فوائد القسط الهندي للجسم، وبشكل خاص سيتم تناول فوائده فيما يتعلق بالغدّة الدرقية.

فوائد القسط الهندي للغدة الدرقية

من أهم فوائد القسط الهندي للغدة الدرقية:

  • يستخدم القسط الهندي في علاج جميع المشاكل الناتجة عن الغدة الدرقية عند الإنسان، وأيضاً يسهم في الحفاظ على هرمونات الجسم متوازنة.
  • يساعد تناول القسط الهندي بشكل مستمرّ ومنتظم على تنظيم عمل الغدة الدرقية، مما يسهم في التخلّص من مشاكل خمول ونشاط الغدة الدرقية، وذلك خلال فترة تتراوح ما بين 3 إلى 6 أشهر، كما يعتبر القسط الهندي حلاً أفضل بكثير من البديل الصناعي لتنشيط عمل الهرمونات، وخطوات استخدام القسط الهندي لعلاج مشاكل الغدة الدرقية كما يلي:
    • نطحن القسط الهندي ونضعه في وعاء نظيف.
    • نتناول ثلاثة ملاعق من القسط الهندي بشكل يومي ومنتظم، وهذه الطريقة فعالة جداً لتنشيط الغدة الدرقية والتخلص من خمولها بصورة تدريجية.

فوائد أخرى للقسط الهندي

  • علاج مشاكل تكيسات المبايض عند الإناث.
  • تنشيط عمل مختلف أجهزة الجسم.
  • تهدئة الأعصاب.
  • يسهم تناول القسط الهندي بشكل مستمر في إذابة الكولسترول في الدم، والتي تعتبر سبباً رئيساً لحدوث الجلطات أو السكتات الدماغية.
  • الحفاظ على صحّة خلايا الدماغ.
  • علاج فعال لتنشيط الرغبة الجنسية عن الرجال والنساء على حدٍ سواء.
  • توسيع الشرايين والأوردة الدموية والتخلّص من مشاكل ضغط الدم.
  • تسهيل عملية إدرار البول عند الإنسان.
  • الشفاء من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • التخلّص من مشاكل السمنة والوزن الزائد عند الناس.
  • علاج مختلف مشاكل الكبد والكلى.
  • تنشيط عمل البنكرياس والذي يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم.
  • تنقية الدم من المواد السامة والضارة.
  • علاج مشاكل المفاصل.
  • علاج مشاكل العقم أو عدم القدرة على الإنجاب عند الرجال والنساء.

إنّ التداوي بالأعشاب أو ما يعرف بالطب البديل قد أصبح من أهم الطرق فعالية في علاج الكثير من الأمراض، ولا يستطيع الإنسان الاستغناء عن هذه الأعشاب التي لا تعد فوائدها.