Home / صيدلية الأعشاب / فوائد عشبة اللويزة

فوائد عشبة اللويزة

فوائد عشبة القطف

عشبة اللويزة

عشبة اللويزة (بالإنجليزية: Lemon Balm) من النباتات الطبيّة المنتمية للفصيلة الشفويّة، ولها العديدُ من الأسماء الأخرى كالمليسة والمليسا وليمونية، وتسمى باللويزة نسبةً إلى السيدة ماريا لويزا زوجة ملك إسبانيا تشارلز الرابع، ولعلّها قد زُرعت في حديقة قصرِها في ذلك الوقت.

تُعدّ اللويزة من النباتات المعمّرة، ويتراوحُ طولها ما بين سبعين سنتيمتراً إلى مترٍ ونصف، وتتميّز بساق مربّعة الشكل، وأوراق بيضاويّة تشبه أوراق النعناع، إلّا أنها أطول قليلاً وتفوح منها رائحة الليمون عند هرسها، ولها أزهار بيضاء أو صفراء اللون، وثمارها تحتوي على أربعِ بذور تُستخرج منها بعض الزيوت الطيارة.[١]

أماكن نمو عشبة اللويزة

تنمو اللويزة بشكل أساسيّ في مناطق البحر الأبيض المتوسّطوغرب آسيا، كبلاد الشام ولبنان والمغرب العربيّ والجزائر وغيرها، كما تمّ نقلها على يدِ الإنسان إلى مناطقَ واسعة من أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية وغيرها من البلدان الأخرى. والجدير بالذكر أنّ ساق اللويزة تموت في بداية فصل الشتاء، ثم تعود للنمو مجدّداً مع بداية فصل الربيع من كلّ عام، وتحصدُ أوراقها قبل الإزهار لتستخدمَ في الأغراض الطبيّة.[١]

فوائد عشبة اللويزة

تمتلكُ عشبة اللويزة فوائدَ عديدة يصعب إحصاؤها، ونظراً لما تتحلّى به من خصائصَ علاجية فقد شبّهها العلماء القدامى بالعسل؛ حيث إنّ لها استخدامات مشابهة للعسل، فكانت هذه العشبة من أكثر الأعشاب استخداماً في العصور الوسطى، ومن أبرز فوائدها ما يأتي:[٢]

  • يستخدم مشروب اللويزة في علاجِ مشاكل الجهاز الهضميّ كاضطرابات المعدة، والقولون العصبيّ، وعسر الهضم، والغثيان، والقيء، والإمساك، والانتفاخ، ولطردِ الغازاتالمزعجة؛ وذلك لاحتوائها على مادة الأوجنيول، ويفضّلُ شربه قبل الخلود للنوم، ويمكنُ تحليته بالعسل.
  • علاج الآلام بأشكالِها المختلفة كالصداع، والصداع النصفيّ أو الشقيقة، وألم المفاصل وألم الأسنان.
  • علاج مشاكل عسر الطمث، وتشنّجات الرحم، وتحفيز نزول دمالطمث.
  • التخفيف من حدّة الأمراض العقليّة والنفسيّة، كالهستيرياوالاكتئاب.
  • تمتلك اللويزة خصائصَ مهدّئة وتستخدم في تحسين المزاجوالتخفيف من أعراض الأرق، واضطرابات النوم، والتهيّج، والغضب.
  • علاج مرض الزهايمر، فهي تعمل على تقوية الذاكرة، نظراً لاحتوائها على مواد مضادّة للأكسدة تحمي خلايا الدماغ من التلف والتضرّر، كما تدخلُ الروائح العطريّة المنبثقة من عشبة اللويزة كجزء من العلاج بالروائح (بالإنجليزية: Aromatherapy) المستخدم لعلاج لمرض الزهايمر.
  • علاج مرض نقص الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال، نظراً لمفعولها المهدّئ.
  • علاج الدُّرَاق الجُحُوظِيّ الذي يصيبُ الغدّة الدرقية، وذلك من خلال تنظيم إفراز هرمون الدرق، وتخفّف من الإرهاق والتعب المزمن، ولكن يجبُ الانتباه إلى أنّ بعض الحالات التي تعاني من مشاكل في الغدة الدرقيّة لا تناسبها اللويزة، وتناولها قد يزيد الحالة سوءاً، لذا يجب التأكّد من نوع الحالة قبل تناول شراب اللويزة، كما يحذر من استخدامها في حالات قصور الغدة الدرقيّة.
  • علاج أمراض المناعة الذاتيّة كانتفاخ المجاري التنفسيّة،وتسارع نبضات القلب، وارتفاع ضغط الدم، والأورام، ولدغ الحشرات.
  • تدخل اللويزة في صناعة العطور؛ حيث إنّ لها رائحة عطريّة مميّزة وقويّة.
  • علاج مشاكل البشرة والأمراض الجلديّة؛ كحب الشباب، والبثور، والقروح الباردة.
  • تمتلك اللويزة خصائص مضادّة للفيروسات تساعدُ في القضاء على فيروس الهربس البسيط، والآلام الفيروسيّة المختلفة، ويعود ذلك لاحتوائها على مادّة البوليفينول.
  • تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم؛ نظراً لاحتوائها على كميّة جيّدة من الألياف؛ حيث ينصح بتناولها بعد الطعام مباشرة لتمنع امتصاص الكوليسترول من الطعام.
  • تستخدم اللويزة كفاتح للشهيّة، وبالتالي [[زيادة وزن الجسم|زيادة وزن الجسم]ٍ].
  • تدخل اللويزة في صناعة مستحضرات التجميليّة المختلفة؛ نظراً لرائحتها العطريّة المميزة.

طرق استخدام عشبة اللويزة

يمكن الاستفادة من فوائد عشبة اللويزة بطرقٍ مختلفة ومتعدّدة، وذلك يعتمد على الغرض من استخدامها كالتالي:[٣]

  • يمكن مضغ أوراق اللويزة للتخلّص من رائحة الفم الكريهة وإنعاش النفس.
  • يمكن هرس أوراق اللويزة، ووضعها على الجلد لعلاج لدغات الحشرات والتخفيف من الحكّة.
  • لتحضير شاي اللويزة ضع كمية مناسبة من أوراق اللويزة الخضراء في وعاء واسكب عليه الماء المغليّ، مع تغطية الوعاء جيّداً لمنع الزيوت من التطاير، واتركها لمدة كافية حتى تبرد قليلاً وتصبح قابلة للشرب، ويمكنك تحلية الشاي بالسكر أو العسل.
  • لتحضير خلّ عشبة اللويزة استخدم وعاء مناسب وقم بتعبئة ثلاثة أرباعه بأوراق اللويزة الخضراء، وأضف عليها خل التفاح حتى يتم تغطية الأوراق كاملة، ثم قم بإغلاق الوعاء باستعمال غطاء غير معدنيّ وضعْه الوعاء في مكان بارد ومظلم واتركه لبضعة أسابيع، ويمكن استخدام خلّ اللويزة في تحضير أطباق الطعام والسلطات المختلفة عوضاً عنالخل العاديّ، كما يستخدمُ كغسول للشعر أو يضاف على الماء في حوض الاستحمام.

تحذيرات استخدام عشبة اللويزة

عند تناول أو شرب مغليّ عشبة اللويزة باعتدال وبكميّات طبيعية فإنّها تعتبر آمنه بالإجمال، وحسْب الدراسات فإن اللويزة تعتبر آمنه عند تناولها من قبل الأشخاص البالغين لمدة تصل إلى الأربع أشهر، ولكن لا يوجد دراسات تؤكّد درجة أمانها عند استخدامها لمدة أطول من ذلك. أما عند الأطفال فتعتبر اللويزة من الأعشاب الآمنة، ويمكن استخدامها للرضّع من عمر أسبوع وحتى 12 سنة، مع مراعاة استخدامها بكميات مناسبة ولفترةٍ قصيرة.[٢]

من الأعراض الجانبيّة التي قد تصاحب تناول عشبة اللويزة الشعور بالغثيان أو القيء، أو الدوار، أو الشعور بألم البطن، أو الصفير، كما ينصح بالتوقف عن تناولها قبل أسبوعيْن من إجراء أيّ عملية جراحية لتجنّبِ حدوث أيّ مضاعفات، وبخصوص استخدام العشبة أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعيّة فلا يوجد دراسات علميّة كافية تؤكد أمانها، لذلك تنصح الأمّ بتجنّب تناولها في هذه الحالات.[٢]

تعليق