Home / العلوم الإنسانية / كيف تصنع الغراء

كيف تصنع الغراء

كيف تصنع الغراء

الغراء

الغراء (بالإنجليزيّة: Glue) أحد أنواع المواد اللاصقة والمُستخدَمة للمُساعدة في ربط سطحين وتثبيتهما معاً، ويعتمد في آلية عمله على الانسياب إلى مسامات الأسطح والتغلغل بداخلها، وعند جفافه يُصبح جسماً صلباً يربط السطحين المُتقابلين، وهذا هو سبب ثبات والتصاق الأسطح معاً. يُعتَبر الغراء واسع الانتشار في العصر الحالي، وله تطبيقات عديدة لا يمكن حصرها، منها تجليد الكتب، وتثبيت الخشب، ولصق المعادن والزجاج، وعمل ورق الصنفرة، وإلصاق اللوحات على الجدران، وغيرها الكثير.

أنواع الغراء

هناك عدة تصنيفات للغراء، ومن أكثر هذه التصنيفات شيوعاً المود الأولية المكوّنة له، وتُقسم حسب ذلك إلى غراء طبيعي، وغراء صناعيّ.

الغراء الطبيعي

يتكوّن الغراء الطبيعيّ (بالإنجليزيّة: Natural Glue) من مواد طبيعيّة تُستَعمل من أجل لصق الأوراق، والورق المُقوّى، والخشب، والرّقاقات المعدنيّة. تتراوح مُقاومة القصّ فيه ما بين 0.034-6.9 ميجا باسكال، كما يتميّز بقدرته في الاحتفاظ على متانته حتى درجة حرارة تبلغ مئة درجة سيليزيّة، بالإضافة إلى مُقاومته العالية ضدّ المُذيبات العضويّة، إلا أنّ هذا الغراء لديه مقاومة ضعيفة جداً ضدّ الرّطوبة، والفطريات، والحشرات الطُفيليّة، ويتنوع الغراء الطبيعي ما بين الغراء النباتيّ والغراء الحيوانيّ.

الغراء الحيواني

ينتج الغراء الحيواني (بالإنجليزيّة: Animal-based Glue) من عظم حيوانات اليابسة أو جلودها أو من السّمك، وتُعتَبر عمليّة إنتاج الغراء الحيوانيّ مُعقدّةً بعض الشيء، حيث إنّها تحتاج إلى مصانع ومعدّات خاصّة لإنتاجه، ومن الأمثلة على هذا النوع:

  • غراء الكازين: (بالإنجليزيّة: Casein Glue) وهو الغراء الناتج من عمليّة ترسيب بروتين الحليب، ويُستخدَم هذا النوع من الغراء في عمليّات التعبئة والعمليّات التي تتطلّب إلصاق الورق بالأقنية الزجاجيّة.
  • غراء الدم: (بالإنجليزيّة: Blood Glue) يُستَخلص البروتين الموجود في دماء الحيوانات، وترسيبه، ثم تجفيفه ليُمزَج مع الماء، ثم إضافة حجر الكلس، أو مركب هيدروكسيد الكالسيوم، ثم تسخينه لدرجات حرارة عالية لتخليصه من جزيئات الماء. يتم استخدام هذا النوع من الغراء في عمليّة صناعة رقاقات الخشب الليّنة، بالإضافة إلى عمليّات لصق الورق، وعمليّات التعبئة.
  • غراء الأسماك: (بالإنجليزيّة: Fish Glue) وهو الغراء المُستخرَج من جلود السمك المُحلاة، مثل سمك القد، وقد استُخدِم هذا النّوع من الغراء في الكثير من التطبيقات نظراً لتوفّرة بحالة سائلة.

الغراء النباتيّ

يُستَخلَص الغراء النباتيّ (بالإنجليزيّة: Vegetable-based Glue) من مواد نباتيّة قادرة على الذوبان والتَشتُّت في الماء، وهو من ناحية الإنتاج يتراوح بين بسيط يمكن إنتاجه في المنزل إلى غراء أكثر تعقيد يحتاج إلى مَعدّات وأجهزة خاصّة لإنتاجه. من الأمثلة على هذا النوع:

  • النشا: (بالإنجليزية: Starch) يُستَخرج من العديد من النباتات، مثل القمح، والبطاطا، ونبات الكاسافا، ويُحَضّر كغراء عن طريق تسخينه في محلول قاعديّ، مثل هيدروكسيد الصوديوم، ثم تبريده في درجة حرارة الغرفة، وقد يتم استعماله في صناعات الخشب، ولصق الورق المُقوّى. يتميّز هذا النوع من الغراء بقدرته على مُقاومة الماء والأحياء الدقيقة عند طريق إضافة المواد الحافظة إليه.
  • الديكسترين (بالإنجليزيّة: Dextrins) مجموعة كربوهيدراتيّة ذات وزن جُزَيئيّ مُنخفض، يتم إنتاجها عن طريق التحليل المائيّ للنشا، وتتميّز بقدرتها على الذوبان في الماء. يُستَعمل هذا النوع من الغراء كركيزة للعديد من المواد، بالإضافة إلى استخدامها في لصق الورق والورق المُقوّى.
  • غراء فول الصويا (بالإنجليزيّة: Soybean glue) وهو الغراء الذي يُستَخرج من بروتين فول الصويا، حيث يُفصَل البروتين من نبات فول الصويا ميكانيكيّاً، ثم تُضاف أملاح الكالسيوم لتحسين المقاومة ضدّ الماء. يتميّز هذا النوع من الغراء بثمنه الزّهيد، بالإضافة إلى استخدامه في صناعة الخشب ذي المُقاومة الجُزئيّة للماء، بالإضافة إلى طلاء الورق.
  • غراء الصنوبر (بالإنجليزية: Rosin Glue) يُطلَق عليه الصمغ الراتنجي، يتكوّن من مادة هيدروكربونيّة يتم إفرازها من شجر الصنوبر، وتتميّز بمُقاومتها القليلة للماء، وإمكانيّة تعرّضها للأكسدة. تتم إضافة المواد البلاستيكيّة إلى هذا الغراء لتقليل الهشاشة، ويُستَعمل هذا النوع في لصق الورق، وصناعة الورنيش.

الغراء الصناعي

الغراء الصناعيّ (بالإنجليزية: Synthetic Glue) هو الغراء المصنع من مواد كيماويّة، ويشمل:

  • الغراء المُقوّى حراريّاً: (بالإنجليزيّة: Thermosetting Glue) وهو عبارة عن غراء لا يمكن تسخينه أو إذابته بعد عمليّة مُعالجته، حيث تتم عمليّة تصنيعه عن طريق تفاعلات كيميائيّة على درجات حرارة تعتمد على نوع المادة، ومن الأمثلة على هذا النوع من الغراء: الإيبوكسي، والميلامين فورمالدهايد، واليوريافورمالدهايد، والبوليميد، والريسورسنول، والأكريليك.
  • الغراء المُطاوع للحرارة: (بالإنجليزيّة: Thermoplastic Adhesives) يتميّز هذا النوع من الغراء بإمكانية إذابته دون تغيّر في خصائصه، كما يُنصَح بعدم استعماله في درجات حرارة أعلى من 66 درجةً سيليزيةً، ومن الأمثلة على هذا النوع: أسيتات السيليلوز، ونترات السيليلوز.
  • الغراء المرن: (بالإنجليزيّة: Elastomeric Glue) يعتمد هذا النوع من الغراء على البوليمرات في تصنيعه، ومن الممكن أن يكون على شكل مُذيبات عضويّة أو محاليل، وقد يكون جيّداً في درجة حرارة تتراوح ما بين 66-204 درجةً سيليزيةً. يُستخدَم هذا النوع لغايات تصنيع الأشرطة اللاصقة.

كيفية صنع الغراء في المنزل

يمكن إنتاج بعض أنواع الغراء النباتيّة في المنزل بطريقة سهلة، حيث إنّها لا تحتاج الكثير من المواد، وجميعها تعتمد على النشا أو الدقيق والماء كمواد أساسيّة في الإنتاج، بحيث تهدف الإضافات الأخرى إلى إطالة عمر الغراء أو كفاءته، وأدناه وصف لعدة طرق لإنتاجه. تجدر الإشارة إلى أنّ الطرق المُقدَّمة أدناه تتطلب مراقبة كميّة الدقيق والماء اللذين يتم تحضيرهما بشكل دقيق للحفاظ على تماسك وسيولة الغراء. أمّا الدقيق فيُقصَد به إمّا دقيق الذرةأو دقيق القمح.

الغراء البسيط

يُصنَع الغراء البسيط كالآتي:

  • المُكوّنات:
    • 3/1 كوب ماء دافئ.
    • نصف كوب دقيق.
    • وعاء.
  • طريقة التحضير:
    • يتم وضع الدقيق في الوعاء، وإضافة الماء إليه تدريجيّاً، وخلطه جيداً إلى أن يصبح العجين مُتجانساً؛ ليس كثيفاً جداً ولا سائلاً جداً.
نظراً لبساطة هذا النوع، يجب استخدامه مُباشرةً، ومن استخداماته الشائعة لصق الورق، ومن المُمكن حفظه في وعاء مُحكم الإغلاق.

غراء شراب الذرة

يُحضَّر غراء نشا الذرة كالآتي:

  • المُكوّنات:
    • 4\3 كوب ماء متوسّط الحرارة.
    • 2 ملعقة شراب الذرة.
    • 4\1 نشا الذرة.
    • ملعقة خل أبيض.
  • طريقة التحضير:
    • تُخلَط كمية الماء بدرجة حرارة الغرفة مع كلّ من شراب النشا والخل الأبيض، ثم توضع على النار حتى تغلي.
    • يُخلَط نشا الذرة مع الماء البارد ويُحرَّك جيداً حتي يتجانس ويصبح كريميّاً.
    • يُضاف النشا المخلوط مع الماء البارد إلى المزيج في الوعاء الأول، مع الاستمرار بالتحريك حتى يغلي لمدة دقيقة واحدة.
    • يتم إطفاء النار تحت الوعاء ويُترَك حتى يبرد ويُصبح بدرجة حرارة الغرفة، ثم يُصَبّ في أوعية مُحكمة الإغلاق لحين استعماله.

تعليق