Home / أسرار المشاهير / الحب يصنع المعجزات..ويتحدى كل القيود

الحب يصنع المعجزات..ويتحدى كل القيود

Résultat de recherche d'images pour "‫امير اليابان‬‎"

     من أجل الحب.. حفيدة إمبراطور اليابان تضحِّي بلقبها لتتزوج من “أمير البحار”

تتخلى الأميرة اليابانية ماكو ,وهي من كبرى حفيدات الإمبراطور أكيهيوتو عن عضويتها داخل العائلة الإمبراطورية , إضافة إلى إفتقادها لقب الأميرة وذلك من أجل حبها لشاب من عامة الشعب حيث كانا يدرسان معا, وجمعتهما عاطفة ومحبة متبادلة أعلن لها فيها عن رغبته بأن تكون زوجته بالمستقبل.

هذا ويأتي القرار من أن تتخلى عن كونها أميرة لتصبح من عامت الشعب, حسب تقاليد العائلة الإمبراطورية العتيدة التي تضرب جذوراً في التاريخ تمتد إلى 2600 سنة.

وقد ذكر موقع CNN أن البلاط يستعد لإعلان خطوبة الأميرة ذات 25 عاما من شاب في مثل عمرها يدعى كي كومورو و الذي يعمل في مكتب قانوني حمل يوما لقب ”أمير نوعا ما” حسب وصف الموقع : إذ سبق أن شارك في حملة ترويج سياحية تقمَّص فيها شخصية “أمير البحار”.

Résultat de recherche d'images pour "‫أميرة اليابانية‬‎"

وكانت الأميرة قد التقت الشاب قبل 5 سنوات في جامعة International Christian بطوكيو، وكان كومورو وقتها طالباً ومشاركاً في حملة ترويج سياحي لشاطئ مدينة فوجي ساوا جنوب طوكيو.

بحسب CNN ، أصبح الشاب -وهو من العامة- محط أنظار الصحافة اليابانية التي أحاطت بالمكتب الذي يعمل فيه منتصف مايو/أيار، لكن كومورو رفض الإجابة عن أسئلة الصحفيين عن الخطوبة قائلاً: “أفضل أن أتحدث عن الموضوع عندما يحين وقته”.

وتجدر الإشارة أن العائلة الإمبراطورية اليابانية تحظر على النساء حكم اليابان وتقصره على الرجال فقط وعددهم محدود جداً في تلك العائلة، علماً أن الامبراطور الحالي البالغ من العمر 83 عاماً عبّر عن رغبته في التنحي عن حكم بلاده بسبب كبره في السن وخوفه من أن يأثر ذلك على مهامه الرسمية.

تعليق